العبادي في "كردستان" بأول زيارة منذ أزمة الاستفتاء

يركز على قيادته العراق لتحقيق النصر على تنظيم "الدولة"

يركز على قيادته العراق لتحقيق النصر على تنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 26-04-2018 الساعة 13:21


وصل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، اليوم (الخميس)، إلى مدينة أربيل مركز إقليم شمالي العراق، في أول زيارة له منذ أزمة الاستفتاء بالإقليم سبتمبر الماضي.

وكان العبادي زار، مساء الأربعاء، مدينة السليمانية، في أول زيارة له إلى الإقليم منذ الاستفتاء، حيث عقد مؤتمراً صحفياً لإطلاق لائحته الانتخابية في المدينة.

وقال مراسل وكالة "الأناضول": إن "رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل قبل قليل إلى محافظة أربيل قادماً من السليمانية".

وأشار إلى أن "رئيس حكومة الإقليم، نيجيرفان بارزاني، كان في استقبال العبادي بمطار أربيل".

اقرأ أيضاً:

العراق.. شعب أنهكه فساد الحكومة وعينُ الأحزاب على الانتخابات

وأعلن "ائتلاف النصر" الذي يتزعمه العبادي، في تصريحات صحفية، أن رئيس الوزراء يعتزم زيارة محافظة أربيل، الخميس، لإقامة احتفالية والترويج لقائمة النصر الانتخابية.

ويطمح العبادي إلى شغل منصب رئيس الوزراء دورة ثانية على التوالي، من خلال قائمة "النصر" التي تضم في الغالب قوى سياسية شيعية، فضلاً عن كتل سُنية صغيرة.

ويركز العبادي، خلال حملته الدعائية للانتخابات المقبلة، على قيادته البلاد لتحقيق النصر على تنظيم "الدولة"، وإفشال المشروع الانفصالي للأكراد، فضلاً عن تعهده بمحاربة الفساد مستقبلاً.

وأعلن العبادي رفع الحظر الجوي المفروض منذ نحو 6 أشهر على مطاري أربيل والسليمانية بإقليم كردستان (شمالي البلاد)، أمام الرحلات الدولية.

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل عقب إجراء الإقليم استفتاء الانفصال في 25 سبتمبر الماضي.

وفرضت بغداد إجراءات عقابية على أربيل؛ بينها حظر الرحلات الجوية الدولية، وإغلاق المنافذ الحدودية بين الإقليم وإيران، وكذلك نشر القوات الاتحادية في غالبية المناطق المتنازع عليها والتي كانت تحت سيطرة قوات الإقليم "البيشمركة".

مكة المكرمة