العبادي يؤكد للبارزاني أهمية وحدة العراق بأول لقاء منذ الاستفتاء

حيدر العبادي بصحبة نيجيرفان البارزاني

حيدر العبادي بصحبة نيجيرفان البارزاني

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-01-2018 الساعة 17:43


قالت الحكومة العراقية في بيان، السبت، إن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، التقى رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، نيجيرفان بارزاني، لبحث المشاكل العالقة بين الجانبين.

وهذا اللقاء هو الأول الذي يجمع طرفي الحكومة: المركزية العراقية، وحكومة الإقليم الكردي بشمالي العراق، بعد أزمة الاستفتاء على الانفصال الذي أجري في 25 سبتمبر الماضي.

وذكر البيان أن الجانبين بحثا "مستجدات الأوضاع السياسية والأمنية، وحل الإشكالات بين الحكومة الاتحادية والإقليم، وفق الدستور".

ونقل البيان عن العبادي تأكيده "وحدة وسيادة العراق، وأهمية إعادة وتفعيل جميع السلطات الاتحادية في الإقليم، بما فيها المنافذ الحدودية والمطارات".

وأشار العبادي إلى "استمرار عمل اللجان المختصة بفتح المطارات، بعد استكمال جميع إجراءات إعادة السلطات الاتحادية لبغداد".

كما جدد موقف الحكومة الداعي إلى "ضرورة الالتزام بحدود الإقليم التي نص عليها الدستور، وتسليم النفط المستخرج في الإقليم إلى السلطات الاتحادية؛ بحيث يكون تصديره حصرياً من قبل الحكومة الاتحادية".

ولفت العبادي إلى "أهمية استكمال عمل اللجان التي تراجع رواتب موظفي الإقليم، والإسراع في إطلاقها، وضمان وصولها للموظفين المستحقين، وأن تخضع لرقابة ديوان الرقابة المالية الاتحادي".

اقرأ أيضاً :

بارزاني: موقفنا ثابت من الحوار مع بغداد.. وتركيا مهمة للإقليم

وتصاعد التوتر بين بغداد وأربيل على نحو غير مسبوق، عقب إجراء إقليم كردستان العراق استفتاء الانفصال، في 25 سبتمبر الماضي، الذي تؤكد الحكومة العراقية "عدم دستوريته".

وفرضت بغداد إجراءات عقابية على أربيل؛ بينها حظر الرحلات الجوية الدولية، وإغلاق المنافذ الحدودية، ونشر القوات الاتحادية في غالبية المناطق المتنازع عليها التي كانت تحت سيطرة قوات الإقليم "البيشمركة".

وقضت المحكمة الاتحادية العراقية، في 20 ديسمبر الماضي، بعدم دستورية الاستفتاء وإلغاء الآثار والنتائج المترتبة عليه.

تجدر الإشارة إلى وجود خلافات عالقة بين الجانبين منذ سنوات، على رأسها الخلاف على عدد من المناطق، وتسليح البيشمركة وتمويلهم، وإدارة الثروة النفطية.

مكة المكرمة