العثور على 16 جثة لمدنيين أعدموا بالرصاص في الموصل

العثور على جثث تم إعدامها بالرصاص في أثناء محاولتها الهرب

العثور على جثث تم إعدامها بالرصاص في أثناء محاولتها الهرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 02-04-2017 الساعة 10:53


عثرت القوات العراقية، الأحد، على 16 جثة لمدنيين في أحد أحياء مدينة الموصل القديمة، في حين قتل تنظيم الدولة مدنيين اثنين في أثناء محاولتهما الفرار من منطقة سيطرته، بحسب مصدرَين عراقيين.

وقال الملازم في قوات الرد السريع (تتبع وزارة الداخلية) كريم ميزان النعيمي لوكالة الأناضول: إنه "تم العثور على 16 جثة تعود لمدنيين، بينها أطفال ونساء في منطقة رأس الجادة بالموصل القديمة".

وأضاف النعيمي: "يبدو أنه تم إعدامهم رمياً بالرصاص وفق المعاينة الأولية، ومن المرجح أنهم سعوا للهروب من مناطق سيطرة داعش باتجاه القوات الأمنية العراقية".

اقرأ أيضاً:

واشنطن: أخطأنا بقتل 229 مدنياً فقط بالعراق وسوريا منذ 2014

على صعيد متصل، قال العقيد في الجيش العراقي خالد علي الحلي: إن "داعش قتل مدنيين اثنين بإطلاق نار في أثناء محاولتهما الفرار من منطقة باب لكش وسط الموصل من الجانب الغربي باتجاه القوات الأمنية".

وفي شأن آخر، أضاف الحلي أن "تنظيم داعش أقدم مساء السبت، على إحراق مصرف الدم الرئيس بالمجمع الطبي بمنطقة المستشفى في حي الشفاء غربي الموصل".

وتابع الحلي: "اقتراب القوات الأمنية العراقية المشتركة من أي مؤسسة هامة، يدفع عناصر داعش لحرق المباني؛ لمحو وثائق وأدلة تدين قياداته وعناصره قبل أن يفروا ويتركوا خلفهم عدداً من القناصين؛ لعرقلة تقدم قواتنا".

والموصل، مدينة ذات كثافة سكانية سُنية، وتعد ثاني كبرى مدن العراق، وسيطر عليها تنظيم الدولة صيف عام 2014.

وتمكنت القوات العراقية، خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من استعادة النصف الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت قبل أكثر من شهر هجوماً لاستعادة الشطر الغربي للمدينة.

ووفق الأمم المتحدة، فإن نحو 600 ألف مدني لا يزالون في الجانب الغربي للمدينة بعد أن فرَّ منها ما يصل إلى 200 ألف خلال الأسابيع الأخيرة.

مكة المكرمة