العراق.. إيقاف محافظ نينوى عن العمل وإحالته للتحقيق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gAAPx3

وجه عبد المهدي بالإسراع في إنجاز التحقيقات ومعاقبة المقصرين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-03-2019 الساعة 20:13

أوقف رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي، اليوم الجمعة، محافظ نينوى، نوفل حمادي العاكوب، عن العمل لحين استكمال التحقيقات بحادثة انقلاب العبارة في الجزيرة السياحية بالموصل.

كما أصدر عبد المهدي أمراً يقضي بتشكيل خلية أزمة في المحافظة لتسيير المهام التنفيذية فيها، وفق ما ورد في نص الأمر الديواني الذي أصدره مكتب رئيس الوزراء.

وورد في الأمر أنه "تقرر تشكيل خلية أزمة لمعالجة الأوضاع في محافظة نينوى بناءً على الصلاحيات المخولة لنا، وبسبب الأوضاع الاستثنائية التي تمر بها محافظة نينوى، خصوصاً بعد الحادثة المؤلمة لانقلاب العبارة ووقوع أعداد كبيرة من الضحايا".

ووجه عبد المهدي بتشكيل خلية أزمة ترتبط به شخصياً، وتتألف من رئيس جامعة نينوى مزاحم قاسم الخياط، وقائد عمليات نينوى نجم الجبوري، وقائد شرطة نينوى حمد نامس الجبوري.

وبحسب الأمر الديواني: "تقوم الخلية بتمشية المهام التنفيذية في المحافظة، لحين اتخاذ مجلس محافظة نينوى قراراته في ضوء التحقيقات الجارية واتخاذ ما يراه مناسباً".

ووجه عبد المهدي "بالإسراع في إنجاز التحقيقات ومعاقبة المقصرين في هذا الحادث الأليم، وإقرار التعويضات اللازمة".

وفي وقت سابق قرر مجلس محافظة نينوى إحالة العاكوب الى التحقيق على خلفية الحادثة واعتداء رجال حمايته على المواطنين الغاضبين بشأنها.

ودهس موكب محافظ نينوى، اليوم الجمعة، اثنين من أقارب ضحايا عبّارة الموصل أثناء فرار الموكب من الأهالي الغاضبين في موقع الحادث، حسب مشاهد مصورة نشرها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأعلن مجلس المحافظة، اليوم الجمعة، وصول عدد ضحايا حادثة غرق العبّارة في نهر دجلة بمدينة الموصل ، يوم الخميس، إلى 103 قتلى، ولاتزال عميات البحث جارية.

وبخصوص الأعداد الحقيقية للمفقودين والناجين، أعلنت مفوضية حقوق الإنسان العراقية (هيئة مستقلة مرتبطة بالبرلمان) اليوم أن 56 شخصاً ما زالوا مفقودين من جراء حادثة غرق العبارة، في حين تم إنقاذ 33 شخصاً فقط من أصل قرابة 200.

وقال علي البياتي، عضو المفوضية في بيان: إن "عدد من قدموا بلاغات بالفقدان 56 شخصاً".

وبيّن البياتي أن "سعة العبارة 75 شخصاً، فيما تجاوز عدد الركاب 200، حسب التذاكر"، مشيراً إلى أنها مصنوعة محلياً من الحديد، و"متهالكة".

وتابع: "المعبر قديم، تم تأسيسه سنة 1979، ويستخدم لنقل الناس من الجانب الأيسر (الشرقي) إلى الجزيرة السياحية، والعبارة تتحرك بالحبال، أو الأسلاك المربوطة إلى الجهة الأخرى من ضفة النهر".

وبشأن إجراءات السلامة، أوضح البياتي أن "الجزيرة فيها زورق نهري واحد للإنقاذ"، مبيناً أن أغلب الزوارق المشاركة في الإنقاذ بدائية، هي خاصة بمواطنين، وليست تابعة للجزيرة أو الحكومة.

مكة المكرمة