العراق.. استدعاء سفير أمريكا ورفض برلماني للوجود الأجنبي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/2BrWMr

البرلمان العراقي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 05-01-2020 الساعة 17:59

وقت التحديث:

الأحد، 05-01-2020 الساعة 19:48

أقر البرلمان العراقي، اليوم الأحد، إلزام الحكومة العراقية بإنهاء الوجود الأجنبي في البلاد وحصر السلاح بيد الدولة، في وقت أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال العراقية، عادل عبد المهدي، موافقته على قانون يدعو لانسحاب القوات الأجنبية.

وقال عبد المهدي في كلمته التي ألقاها داخل قبة البرلمان بجلسته المنعقدة اليوم: إننا "أمام خيارين رئيسيين؛ إنهاء تواجد القوات بإجراءات عاجلة ووضع الترتيبات لذلك، أو العودة إلى مسودة قرار كانت مطروحة أمام مجلس النواب الموقر ينص أن شروط تواجد أي قوات أجنبية في العراق تنحصر بدورها بتدريب القوات الأمنية العراقية ومساعدة العراق في ملاحقة خلايا داعش الإرهابية تحت إشراف وموافقة الحكومة العراقية".

وأضاف: "هناك انعكاسات للصراع بين الولايات المتحدة وإيران على العراق"، مشيراً إلى أن بلاده شعرت بتراجع الثقة بواشنطن "لموقفنا الرافض للعقوبات ضد إيران".

كما كشف في حديثه عن اعتراف أمريكي بتوجيه "إسرائيل" ضربات استهدفت قوات الحشد الشعبي في العراق، كاشفاً في الوقت ذاته عن أنه كان على موعد مع قائد فيلق القدس الإيراني، قاسم سليماني، صبيحة اغتياله "ليسلمني رسالة رسمية".

وبدأ مجلس النواب العراقي، مساء الأحد، جلسته الاستثنائية برئاسة محمد الحلبوسي وحضور رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي.

وأطلق برلمانيون، في وقت سابق، هتافات مناهضة للولايات المتحدة، تحت قبة البرلمان مطالبين بخروج القوات الأمريكية من العراق، وذلك قبيل عقد الجلسة.

استدعاء السفير

من جهتها استدعت وزارة الخارجية العراقية، الأحد، سفير واشنطن ماثيو تولر، وأبلغته إدانتها للضربات الجوية الأمريكية التي أدت إلى مقتل سليماني والمهندس، ومقاتلين آخرين من الحشد.

وقالت الوزارة في بيان: إن "الوكيل الأقدم لوزارة الخارجية، عبد الكريم هاشم مصطفى، التقى السفير الأمريكي وأبلغه إدانة العراق للضربات الجوية الأمريكية في بغداد ومدينة القائم بمحافظة الأنبار (غرب)".

وأضاف مصطفى أن "هذا العمل يُمثل انتهاكاً صارخاً لسيادة العراق ولجميع الأعراف والقوانين الدوليّة التي تنظم العلاقات بين الدول"، مطالباً واشنطن بـ"منع استخدام أراضي العراق في تنفيذ اعتداءات على دول الجوار".

وشدّد وكيل وزارة الخارجية العراقية على أنّ "ما حدث من اعتداءات يُخالِف ما تمّ الاتفاق عليه من مهامّ للتحالف الدوليّ الذي ينحصر بمُحاربة تنظيم داعش الإرهابيّ، وتدريب القوات الأمنيّة العراقيّة، بالتنسيق مع الحكومة العراقية وإشرافها".

وقتل سليماني ونائب رئيس هيئة "الحشد الشعبي" في العراق أبو مهدي المهندس، و8 أشخاص آخرين كانوا برفقتهما، في قصف صاروخي أمريكي استهدف سيارتين كانا يستقلانهما على طريق مطار بغداد، فجر الجمعة.

العراق

مكة المكرمة