العراق.. غضب برلماني من السعودية والأردن بسبب ابنة صدام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/7rvMvB

"العربية" ستبث سلسلة لقاءات معها

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 15-02-2021 الساعة 10:48

ما سبب طلب استدعاء سفيري السعودية والأردن بالعراق؟

للاحتجاج على مقابلة لرغد صدام حسين في "العربية".

ما هو اعتراض بعض البرلمانيين العراقيين؟

أن اللقاء "يعد تجاوزاً سافراً على الشعب العراقي وتضحياته".

أثار إعلان قناة "العربية" السعودية عن مقابلة مرتقبة مع رغد ابنة الرئيس العراقي الراحل صدام حسين، غضباً بين السياسيين العراقيين، وسط مطالبة باستدعاء سفيري السعودية والأردن لدى بغداد للاحتجاج.

وبحسب وسائل إعلام عراقية فقد قدم "رئيس لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين" في البرلمان العراقي، عبد الإله النائلي، خطاباً رسمياً لوزارة الخارجية، لاستدعاء سفيري مملكتي الأردن والسعودية لتسليمهم مذكرة احتجاج على هذا اللقاء الذي يبث اليوم على "العربية".

وأوضح النائلي أن استدعاء السفير السعودي يأتي لأن قناة "العربية" قناة سعودية، أما سفير الأردن فإن استدعاءه لكون بلاده هي مقر إقامة رغد صدام حسين.

وقالت اللجنة في خطابها: "إن هذه الاستضافة تعد تجاوزاً سافراً على الشعب العراقي، وتضحياته في مقارعته لحزب البعث الذي كان يتزعمه صدام حسين، الرئيس العراقي الأسبق".

وكانت قناة "العربية" قد نشرت فيديو ترويجياً، حول بث سلسلة لقاءات بدءاً من اليوم الاثنين مع رغد صدام حسين.

وأكدت أنها ستكشف فيها عن حقيقة رغبتها في القيام بدور سياسي في العراق، متحدثة عن الوضع الراهن فيه والتدخلات الإيرانية به.

ورغد هي نجلة الرئيس العراقي السابق صدام حسين الكبرى، من مواليد 1968، حاصلة على درجة البكالوريوس باللغة الإنجليزية، كانت متزوجة من ابن عم والدها حسين كامل، رئيس هيئة التصنيع العسكري السابق في العراق، الذي أعدم عام 1996، وتعيش في الأردن منذ الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

مكة المكرمة