العراق.. مقترح لتشكيل قوة إقليمية إسلامية تتصدى لتنظيم "الدولة"

تنظيم "الدولة" يسيطر على أجزاء من محافظة صلاح الدين

تنظيم "الدولة" يسيطر على أجزاء من محافظة صلاح الدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-02-2015 الساعة 08:33


قال مسؤول محلي بمحافظة صلاح الدين (شمالي العراق)، التي تخضع أجزاء منها لسيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" منذ يونيو/ حزيران الماضي، إن هناك مقترحاً أمام مجلس المحافظة، بتشكيل قوة إسلامية إقليمية توكل لها مهمة التصدي لـ"التنظيم"، بديلاً عن مقترح تشكيل وفد رسمي من المحافظة لزيارة إيران والطلب منها تقديم الدعم العسكري واللوجستي للقوات الأمنية.

وفي تصريحات للأناضول، قال سبهان الجياد، عضو مجلس المحافظة: إن "مجلس المحافظة سيناقش الأسبوع المقبل مقترحاً يقضي بتشكيل قوة إقليمية عسكرية إسلامية تضم العراق وتركيا وإيران والسعودية والأردن والبحرين والإمارات ومصر، مهمتها قتال تنظيم داعش أينما وجد".

وأضاف الجياد: "أنا من تقدم بالمقترح كبديل عن المقترح الذي قدمه بعض أعضاء مجلس النواب عن محافظة صلاح الدين، لتشكيل وفد رسمي لزيارة إيران والطلب منها تقديم الدعم العسكري واللوجستي للقوات الأمنية العراقية المتواجدة في المحافظة لقتال تنظيم داعش".

وأخفق مجلس محافظة صلاح الدين، السبت، في التوصل لإتفاق على تبني مقترح عضو البرلمان العراقي، مشعان الجبوري، بتشكيل وفد رسمي بموافقة الحكومة الإتحادية لزيارة إيران والطلب منها تقديم السلاح والعتاد والإستشارة العسكرية للقوات الأمنية في المحافظة.

ويعارض سنُة العراق بشكل شبه إجماعي، على طلب المساعدة الإيرانية للتصدي لتنظيم "الدولة" في المحافظات ذات الغالبية السُنية مثل ديالى ونينوى وصلاح الدين والأنبار، ويتهم القادة السياسيين السُنة إيران بالتدخل السلبي في الشأن العراقي ودعم "مليشيات" شيعية متهمة بقتل مدنيين سنُة.

مكة المكرمة