العراق يبدأ عملية لتطهير منطقة الحدود السورية من "داعش"

سيطرت القوات العراقية على بلدة راوة آخر بلدة تحت سيطرة "داعش"

سيطرت القوات العراقية على بلدة راوة آخر بلدة تحت سيطرة "داعش"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 23-11-2017 الساعة 11:25


أطلق الجيش العراقي، الخميس، عمليةً عسكريةً، في المنطقة الصحراوية الواقعة على الحدود مع سوريا، وقال في بيان إن الهدف منها القضاء على بقايا مقاتلي تنظيم الدولة.

ونقلت قيادة العمليات المشتركة العراقية عن الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله قوله: إن "قوات الجيش والحشد الشعبي بدأت عمليةً واسعةً لتطهير مناطق الجزيرة الكائنة بين محافظات؛ صلاح الدين، ونينوى، والأنبار".

وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، العميد يحيى رسول، في البيان: إن "القوات الأمنية بعد استعادتها قضاء راوة من سيطرة داعش، بدأت بالاندفاع في عمق الصحراء الغربية؛ لمطاردة فلول التنظيم".

اقرأ أيضاً:

واشنطن بوست: أمريكا تخطط للبقاء في سوريا بعد القضاء على "داعش"

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قال، الثلاثاء، إن القوات العراقية قضت على "داعش" عسكرياً، لكنه لن يعلن الانتصار النهائي على التنظيم إلا بعد دحر فلوله في الصحراء.

وسيطرت القوات العراقية على بلدة راوة الحدودية، الجمعة، وهي آخر بلدة كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة، الذي اجتاح أنحاء واسعة في شمالي وغربي العراق عام 2014.

مكة المكرمة