العراق يدرس قانوناً يطالب بدفع تعويضات عن حروب أمريكا وحلفائها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6z4m7E

دمرت الولايات المتحدة وحلفاؤها مئات المنشآت والبنى التحتية خلال الأعوام المذكورة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-05-2019 الساعة 19:03

كشف عضو في لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي عن صياغة مقترح قانون يطالب المجتمع الدولي بدفع تعويضات عن خسائر لحقت بالبلاد في الأعوام 1981 و1991 و2003.

وقال رامي السكيني، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت، بمقر البرلمان في بغداد: "قدمنا مقترح قانون يقضي بتشكيل لجنة عليا للمطالبة بالتعويضات اللازمة للأضرار التي لحقت بالعراق جراء الحرب التي شنتها أمريكا وحلفاؤها وإسرائيل في السنوات 1981 و1991 و2003".

وأوضح السكيني أن "مسودة القانون المقترح تلزم رئاسة الوزراء ووزارة الخارجية بمطالبة المجتمع الدولي بتعويضات أضرار الحروب التي دمرت البنى التحتية، ونشرت التلوث البيئي الذي تسبب بمئات الآلاف من حالات أمراض السرطان"، مشيراً إلى أن التعويض المطلوب وفق القانون "يكون بأثر رجعي مادياً ومعنوياً".

وتعرض "مفاعل تموز" النووي الواقع جنوب شرق بغداد في 7 يونيو 1981 إلى قصف بقذائف صاروخية أطلقتها مقاتلات إسرائيلية اخترقت الأجواء العراقية، ما تسبب بتدمير أجزاء واسعة من المفاعل الذي كان قيد الإنشاء.

كما دمرت الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها عام 1991 مئات من المواقع العسكرية والمنشآت الحيوية والبنى التحتية في حرب الخليج الثانية، بعد غزو الجيش العراقي للكويت.

كذلك أسقطت واشنطن وحلفاؤها عام 2003 نظام الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين بالاجتياح العسكري، وتسببت الحرب بتدمير البنى التحتية، في حين قال مسؤولون عراقيون وتقارير دولية وقتها إن أمريكا استخدمت أسلحة محرمة دولياً في الحرب، التي لا يزال الشعب العراقي يدفع فاتورة مخلفاتها.

مكة المكرمة