العطية: ادّعاء الإمارات فقاعة إعلامية

العطية: قطر تسعى دائماً إلى اتخاذ طريق التحاور

العطية: قطر تسعى دائماً إلى اتخاذ طريق التحاور

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-01-2018 الساعة 11:39


وصف خالد بن محمد العطية، نائب رئيس مجلس الوزراء القطري وزير الدولة لشؤون الدفاع، اتهام الإمارات لبلاده بشأن اعتراض مقاتلات قطرية لطائرة مدنية إماراتية، بأنها "فقاعة إعلامية".

وقال خالد العطية في تصريحاته للصحفيين خلال زيارته للندن، الاثنين، إن الادعاءات الإماراتية بشأن اعتراض مقاتلات قطرية لطائرة مدنية إماراتية لا ترقى إلى كونها فقاعة إعلامية جديدة من قبل دول الحصار، اعتادت عليها للتغطية على كثير من الأحداث التي للأسف تحدث من قبل دول الحصار.

اقرأ أيضاً :

الأمم المتحدة: 75% من السوريين في لبنان تحت خط الفقر

وأشار العطية إلى أن هذه الادعاءات تعتبر عارية عن الصحة تماماً؛ حيث توجد هناك طرق قانونية متبعة لمثل هذه الأحداث يتم التحقيق فيها، موضحاً أن ذلك لم يحدث، "وإن كان لدى الإمارات أي دليل لوقوع ذلك عليها أن تتقدم بالطرق القانونية للرد على ذلك".

وذكر أن "قطر تسعى دائماً إلى اتخاذ طريق التحاور"، مثمناً الوساطة الكويتية لإنهاء الحصار، ولافتاً إلى أن السبيل الوحيد لإنهاء الحصار هو التحاور بين جميع الأطراف.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية قد زعمت أن إحدى طائراتها المدنيّة تم اعتراضها، الاثنين، من قبل مقاتلات قطرية، وهو ما نفته الدوحة، مؤكدة أنها تعرضت لـ3 اختراقات جوية من قبل أبوظبي.

وكان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون الدفاع اجتمع مع جافين ويليامسون، وزير الدفاع بالمملكة المتحدة، وذلك خلال الزيارة الرسمية التي يجريها إلى المملكة المتحدة وتستغرق ثلاثة أيام.

وذكرت مديرية التوجيه المعنوي بوزارة الدفاع، في بيان لها، أنه جرى خلال الاجتماع استعراض العلاقات الثنائية في المجال العسكري والدفاعي، وسبل تعزيزها وتطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

وأيضاً اجتمع مع تشارلز ودبورن، الرئيس التنفيذي لشركة أنظمة BAE للتسليح العسكري، وجرى مناقشة آخر ما تم التوصل إليه فيما يتعلق بمنظومات القوات الجوية الأميرية القطرية.

ووفقاً للبيان يلقي العطية كلمة أمام المعهد الملكي للخدمات المتحدة البريطاني (RUSI)، الأربعاء، في العاصمة البريطانية لندن.

ويستعرض في المحاضرة أهم القضايا الأمنية الملحة لدولة قطر في الوقت الراهن، فضلاً عن أنه سيناقش الالتزامات الدفاعية القائمة بين قطر والمملكة المتحدة.

مكة المكرمة