"العفو الدولية": أحكام الإعدام في مصر مخزية

الرابط المختصرhttp://cli.re/gzNN17

632 شخصاً قتلوا في فض اعتصام رابعة (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 08-09-2018 الساعة 16:50

وصفت منظمة العفو الدولية أحكام الإعدام الأخيرة في مصر بحق 75 من قيادات جماعة الإخوان المسلمين، بالمحاكمة الجماعية "المخزية"، داعيةً إلى إعادة محاكمتهم أمام هيئة قضائية محايدة، تضمن حق المتهمين بمحاكمة عادلة.

وأكدت مديرة حملات منظمة العفو الدولية في شمال أفريقيا نجية بونعيم، في بيان لها اليوم السبت، أنه "لا يجب أن يكون الحكم بالإعدام خياراً تحت أي ظروف".

وعن المصور محمود أبوزيد الشهير بـ"شوكان" قالت بونعيم: "لقد كان شوكان بالفعل لأكثر من خمس سنوات في السجن، لمجرد قيامه بعمله كمصور صحفي وتوثيق وحشية الشرطة التي وقعت في ذلك اليوم"، مضيفة: "إنه سجين رأي معتقل لمجرد قيامه بعمله الصحفي".

وطالبت بونعيم بضرورة أن "تتوقف الهجمات المشينة التي تشنها السلطات المصرية على حرية الصحافة وحرية التعبير ".

وشددت المسؤولة في منظمة العفو الدولية على أنها "تعارض عقوبة الإعدام دون قيد أو شرط، في جميع الحالات وفي أي ظرف من الظروف".

وحكمت محكمة جنايات القاهرة، اليوم، بإعدام 75 شخصاً، في القضية المعروفة إعلامياً بـ"فض اعتصام رابعة العدوية"، والسجن المؤبد (25 عاماً) على 47 آخرين، أبرزهم مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع.

وقضت المحكمة بالسجن 15 عاماً على 374 متهماً، وخمس سنوات على 215 آخرين، من بينهم المصور الصحفي محمود أبوزيد الشهير بـ"شوكان".

وفي 14 أغسطس 2013، قامت قوات من الجيش والشرطة المصرية بفض اعتصام "رابعة" في القاهرة، حيث قتل نحو 632 شخصاً من المعتصمين.

ووصفت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ما حدث حينها بأنه على الأرجح جرائم ضد الإنسانية، وأخطر حوادث القتل الجماعي غير المشروع في التاريخ المصري الحديث.

مكة المكرمة