العفو الدولية تدعو العالم لإدانة انتهاكات السيسي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GR8xVX

العفو الدولية وثقت الاعتقالات

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 24-09-2019 الساعة 21:24

دعت منظمة العفو الدولية قادة العالم لإدانات واضحة للملاحقات الأمنية التي شنها نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ضد معارضيه في أعقاب خروج احتجاجات في بعض المدن المصرية يوم الجمعة الماضي.

وقالت منظمة العفو الدولية، اليوم الثلاثاء، إنها "وثقت الاعتقالات الواسعة التي قامت بها أجهزة الأمن المصرية؛ من القبض على صحفيين ومحامين ونشطاء وسياسيين، في محاولة لإسكات أصوات المعارضين والحيلولة دون تنظيم المزيد من التظاهرات"، على حد وصفها.

وتأتي المناشدة من المنظمة الحقوقية الدولية في وقت يجتمع فيه الكثير من القادة في نيويورك لحضور اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

بدورها قالت ناجية بونعيم، نائبة المدير الإقليمي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إن حكومة السيسي "اهتزت بدرجة كبيرة بفعل المظاهرات، وشنت حملة ملاحقات واسعة لسحق المظاهرات وتخويف النشطاء والصحفيين".

وأردفت: "العالم لا يجب أن يصمت بينما يعصف السيسي بكل حقوق المصريين في التظاهر السلمي وحرية التعبير عن الرأي".

وأوضحت: "بدلاً من تصعيد الحملة القمعية، يجب على السلطات المصرية الإفراج فوراً عن كافة من اعتُقلوا لمجرد ممارستهم السلمية وحقهم في حرية التعبير والتجمع، وعلى السلطات السماح بخروج المزيد من التظاهرات يوم الجمعة المقبلة".

وعملت العفو الدولية على توثيق عمليات اعتقال جرت في خمس مدن مصرية أثناء مظاهرات خرجت يومي 20 و21 سبتمبر الجاري.

وأبلغت منظمات حقوقية مصرية عن إلقاء القبض على مئات الأشخاص في أنحاء مصر خلال تلك المظاهرات، حيث أفاد المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية باعتقال 964 شخصاً على خلفية المظاهرات بين يومي 19 و24 سبتمبر الحالي.

 من جانبه، قال السيسي في مؤتمر صحفي مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب، أمس الاثنين، إن "الإسلام السياسي هو المحرك لتلك للتظاهرات".

وتتهم السلطات المصرية أطرافاً داخلية وخارجية بالتنسيق مع جماعة الإخوان المسلمين التي تحظرها القاهرة وتصنفها "جماعة إرهابية"، معتبرة أنها تسعى للنيل من أمن مصر واستقرارها.

وتقول منظمة العفو الدولية في تقريرها اليوم إن كل المعتقلين واجهوا الاتهامات ذاتها المتعلقة بالإرهاب.

لكن المظاهرات الشعبية التي خرجت يوم الجمعة الماضي تحركت ضمن دعوة الفنان والمقاول المصري محمد علي، الذي كان يعمل في مشاريع تابعة للجيش وبعيد كل البعد عن جماعة الإخوان المسلمين.

وكان رجل الأعمال المصري دعا، السبت، إلى تنظيم مليونية، الجمعة المقبلة، في الميادين العامة، طارحاً في فيديو جديد نشره على صفحته بـ"فيسبوك"، مقترحات جديدة لما بعد السيسي.

ونشر "علي" المقطع تحت وسوم ⁧‫"#ثورة_شعب"⁩ و"‏⁧‫#الجمعة_الجاية⁩" و"‫#ارحل_يا_سيسي⁩"، فيما تفاعل آلاف المصريين مع الدعوة.

يأتي ذلك بعد أن خرج آلاف المصريين وسط القاهرة وفي محافظات مختلفة، الجمعة الماضي، للمطالبة بتنحي الرئيس السيسي؛ استجابة للدعوة التي أطلقها "علي"، الذي بدأ مؤخراً بث فيديوهات تكشف فساد الرئيس وزوجته وعدد من قادة الجيش.

مكة المكرمة