العفو الدولية تكشف تدهور صحة ابنة خيرت الشاطر بالسجن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/K8EyeP

عائشة ابنة خيرت الشاطر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 22-11-2019 الساعة 08:42

طالبت منظمة العفو الدولية، أمس الخميس، السلطات المصرية بوضع حد فوري لتعذيب المعتقلة المريضة بشدة عائشة الشاطر، ابنة نائب مرشد جماعة الإخوان المسلمين خيرت الشاطر.

وأشارت المنظمة الحقوقية في بيان، إلى أنها تلقت معلومات عن أن عائشة "تعرضت للضرب المبرح والصدمات الكهربائية والاختفاء القسري".

وأضاف البيان أن عائشة "تعرضت للحبس الانفرادي المطول في ظروف ترقى إلى مستوى التعذيب".

كما ذكرت المنظمة أنها حصلت على معلومات من مصادر طبية تفيد بأن عائشة "تعاني من فقر الدم اللاتنسجي، وهي حالة نادرة وخطيرة تؤثر على الدم"، مضيفة: "لا تزال حياتها في خطر شديد حالياً".

وقالت مسؤولة حملات شمال أفريقيا في المنظمة، ناجية بونعيم: إن "الظروف اللاإنسانية التي تتعرض لها عائشة من قبل السلطات المصرية تعرّض حياتها لخطر جسيم".

وشددت على أنه "يجب على السلطات المصرية أن تضمن فوراً نقل عائشة إلى مستشفى مجهز باللازم لتزويدها بالعناية الطبية الكافية، وإنهاء الحبس الانفرادي، والسماح لها بزيارات عائلية منتظمة".

وكانت السلطات المصرية أوقفت، في نوفمبر 2018، عائشة الشاطر (39 عاماً)، رفقة 18 شخصاً آخرين، بينهم زوجها الحقوقي محمد أبو هريرة، ووجهت إليهم تهم "الانتماء إلى جماعة إرهابية".

وتضيّق السلطات المصرية على المصريين منذ تولي عبد الفتاح السيسي للحكم عقب الانقلاب على الرئيس الشرعي محمد مرسي.

ومنذ ذلك الحين نفذت السلطات العديد من الاعتقالات والإعدامات التي طالت المدنيين، كما كثرت حالات الاختفاء القسري في البلاد.

ومعظم من يعتَقلون لا توجه لهم تهم واضحة، أو يوقعون على اعترافات تحت التعذيب، أو يتركون في السجون لشهور وسنوات دون أي أدلة، وفق ما تؤكد منظمات حقوقية.

مكة المكرمة