"العقل المدبر" لهجومي تونس يفجر نفسه بعد ملاحقة أمنية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/67QZwA

وزير الداخلية التونسي كشف عن إحباط مخططات أخرى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 03-07-2019 الساعة 08:36

وقت التحديث:

الأربعاء، 03-07-2019 الساعة 14:28

أكدت الداخلية التونسية، اليوم الأربعاء، أن الشخص الذي فجر نفسه، أمس الثلاثاء، هو "العقل المدبر" لهجومي الخميس الفائت، معلنة القضاء على "إرهابي" آخر ضمن المجموعة التي نفذت التفجيرات السابقة.

وهز انفجار حي الانطلاقة غربي العاصمة التونسية مساء أمس الثلاثاء، وذلك أثناء عملية أمنية حاصرت قوات أمنية فيها أحد المسلحين المطلوبين، وانتهت بتصفيته.

جاء ذلك بحسب بيانين منفصلين صادرين عن وزارة الداخلية التونسية إضافة إلى تصريحات أدلى بها متحدث الوزارة.

وقال البيان الأول للداخلية: "بعد محاصرته إثر عملية مطاردة بحي الانطلاقة بالعاصمة، تمكنت الفرق الأمنية التابعة للوحدة الوطنية للبحث في جرائم الإرهاب والجريمة المنظمة من القضاء على الإرهابي الفار أيمن السميري، دون تسجيل أية خسائر بشرية".

وبينما لم تشر الوزارة في بيانها هذا إلى طبيعة الانفجار، قالت في بيان ثانٍ صادر عنها فجر الأربعاء: "أثناء إطلاق النار عليه (الإرهابي) عمد إلى تفجير نفسه باستعمال حزام ناسف كان يرتديه، ولم يتم تسجيل أية خسائر بشرية".

وتابعت الداخلية قائلة: "لا صحة للشائعات التي يتم تداولها بخصوص وجود امرأة كانت ترافقه، أو ارتدائه لزي نسائي".

وكان الناطق باسم الوزارة، سفيان الزعق، قد قال الثلاثاء: إن "العنصر الإرهابي أيمن السميري كان ملاحقاً من الأمن، ولما حوصر عمد إلى تفجير نفسه في حي الانطلاقة".

وأضاف الزعق في تصريح للتلفزيون الرسمي التونسي: إن "التفجير الانتحاري لم يسفر عن وقوع أية ضحايا سوى الإرهابي".

وتأتي مطاردة السميري على خلفية تفجير انتحاريين نفسيهما، الخميس الماضي، في مكانين مختلفين من العاصمة تونس، وهو ما أسفر عن مقتل رجل أمن وجرح 8 آخرين، منهم 5 من رجال الأمن.

وكانت الداخلية التونسية قد دعت، صباح الثلاثاء، في بيان لها، إلى "الإبلاغ السريع والأكيد عن ذلك العنصر الإرهابي، وهو من مواليد 1996".

مكة المكرمة