"العنف الأسري" يطيح بسكرتير البيت الأبيض من منصبه

زوجته الأولى طلبت حمايتها منه في يونيو 2010

زوجته الأولى طلبت حمايتها منه في يونيو 2010

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-02-2018 الساعة 08:36


استقال سكرتير موظفي البيت الأبيض، روب بورتر، الأربعاء، من منصبه بعد أيام من تقارير صحفية أفادت بأنه مارس العنف مع زوجتين سابقتين له.

وأكد البيت الأبيض استقالة بورتر، دون إبداء سبب محدد، حسبما أفادت شبكة "سي إن إن" الأمريكية على موقعها الإلكتروني.

ونفى بورتر هذه الادعاءات ببيان صدر عنه في أعقاب استقالته، قال فيه: "إن هذه الادعاءات المخزية باطلة".

وأضاف: "كنت شفافاً وصادقاً بشأن هذه الادعاءات الباطلة، ولن أشارك علناً ​​في حملة تشويه منسقة".

وكانت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية قد نشرت تقريراً الأسبوع الماضي، استند إلى مقابلتين مع زوجتي بورتر السابقتين؛ جنيفر ويلوبي وكولبي هولدرنيس، واتهمت الزوجتان بورتر بـ"الاعتداء عليهما بدنياً وعاطفياً".

اقرأ أيضاً:

بالصور: اعتصام في لبنان ضد العنف بعد مقتل 4 نساء

وقد روت زوجتا بورتر السابقتان حكايات عن مزاعم إساءته التصرف معهما.

وقالت الزوجة الأولى لصحيفة "الديلي ميل"، هولدرنيس، إن بورتر مارس اعتداءات جسدية ونفسية ضدها.

وأشارت هولدرنيس، التي تعمل محللة لحساب الحكومة الأمريكية، إلى أن بورتر قد ركلها خلال شهر عسلهما في جزر الكناري عام 2013.

وزعمت أيضاً أنه لكمها في وجهها، عندما كانا يقضيان عطلتهما في فلورنسا بإيطاليا قبل نحو عامين.

وأضافت أنها طلبت حمايتها منه في يونيو 2010، بعد أن زعمت أنه ضربها بقبضة زجاج باب منزلهما في الإسكندرية بولاية فرجينيا.

يشار إلى أن البيت الأبيض رفض التعليق على تقرير أشار إلى أن بورتر لم يحصل على إقرار سلامة أمنية، عند تعيينه بمنصبه في يناير من العام الماضي.

مكة المكرمة