الغنوشي: مقتل خاشقجي فجّر تعاطف العالم كحادثة بوعزيزي

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/64vwXP

رئيس حركة النهضة التونسية محمد راشد الغنوشي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-10-2018 الساعة 09:00

شبه راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة في تونس، تداعيات حادثة مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي بتلك التي أثارتها حادثة إحراق الشاب التونسي محمد بوعزيزي نفسه في ديسمبر 2010.

وخلال افتتاح الندوة السنوية الثانية للحركة، أمس السبت، قال الغنوشي: "تنعقد ندوتنا بمناخات تشبه في أوجه كثيرة تلك التي فجرها مشهد احتراق بوعزيزي التراجيدي، وما فجره في العالم من تعاطف ونقمة على الظروف التي قذفت به إلى ذلك".

وتابع الغنوشي: "هذه الحادثة (مقتل خاشقجي) أيقظت الضمير الإنساني من سباته، من خلال رفض منطق المصالح السائد بين الدول والإصرار على الوصول إلى الحقيقة كاملة".

واعتبر أن جريمة قتل خاشقجي "كشفت مدى قوة الإعلام والقيم الإنسانية أمام ضعف الدول والمصالح، والضمير الإنساني تحرك معززاً بقوة الإعلام الحديث، بما خلق حالة انفلات وزلزلة وضغط على الحكومات لتخرج الحقيقة إلى النور".

 

وبداية الأسبوع الماضي أقرت الرياض، بعد صمت استمر 18 يوماً، بمقتل خاشقجي داخل قنصليتها في إسطنبول إثر "شجار"، وأعلنت توقيف 18 سعودياً للتحقيق معهم على ذمة القضية، في حين لم تكشف عن مكان الجثة حتى الآن.

وقوبلت الرواية تلك بتشكيك واسع من دول غربية ومنظمات دولية، وتناقضت مع روايات سعودية غير رسمية تحدثت عن أن "فريقاً من 15 سعودياً تم إرسالهم للقاء خاشقجي وتخديره وخطفه، قبل أن يقتلوه بالخنق في شجار عندما قاوم".

تجدر الإشارة إلى أن الشاب محمد بوعزيزي أضرم النار في جسده أمام مقر ولاية سيدي بوزيد (وسط تونس)، في 17 ديسمبر 2017؛ احتجاجاً على مصادرة شرطية عربته التي كان يبيع عليها الفواكه والخضر، بعد صفعها له.

وأشعل تصرف بوعزيزي نار الاحتجاجات في المدينة، لتجتاح باقي مدن ومناطق تونس، ووصفه كثيرون بأنه مطلق شرارة الثورة ضد نظام المخلوع زين العابدين بن علي.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة