"الفساد الإداري" يطيح بمحافظ بغداد

محافظ بغداد يتبع التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر

محافظ بغداد يتبع التيار الصدري الذي يتزعمه مقتدى الصدر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-01-2017 الساعة 15:45


صوّت مجلس محافظة بغداد على إقالة محافظ العاصمة، علي التميمي، بعد جلسة الاستجواب التي عقدت الخميس، وتتعلق بسوء الإدارة وتجاوز الصلاحيات.

وصوت المجلس على إقالة المحافظ بالأغلبية البسيطة (33 صوتاً من أصل 58 إجمالي عدد الأعضاء، تغيب 3 منهم عن حضور الجلسة)، وفقاً لقانون مجالس المحافظات.

وكان المجلس صوّت في وقت سابق من اليوم الخميس، بالأغلبية على عدم قناعته بالإجابات، بعد استجواب استمر عدة ساعات.

اقرأ أيضاً :

"القاعدة".. حرب استخباراتية على نار هادئة و"داعش" يخطف المشهد

ووفقاً لوكالة الأناضول، أجاب المحافظ عن أسئلة خاصة بالاستثمار وإقالة مسؤولين محليين دون علم مجلس المحافظة.

وبحسب قانون مجالس المحافظات، فإن المحافظ يقال من منصبه بعد موافقة نصف أعضاء المجلس زائد واحد.

وينتمي محافظ بغداد لـ"التيار الصدري" الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي، مقتدى الصدر.

ومنذ نحو أكثر من عام ينظم العراقيون مظاهرات في العاصمة بغداد ومحافظات جنوبية، مطالبين بـ"تقديم الفاسدين إلى القضاء، وملاحقة المسؤولين المتهمين بهدر المال العام، والهاربين إلى خارج البلاد".

مكة المكرمة