الفساد والتزوير يطيحان بمديرِين في إدارة الانتخابات العراقية

الرابط المختصرhttp://cli.re/GNxykB

صورة من الانتخابات العراقية

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 28-07-2018 الساعة 17:12

قررت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق، السبت، إنهاء تكليف 5 مديرين من مكاتب المفوضية إثر تهم بـ"التلاعب والفساد المالي".

وقال المتحدث باسم مفوضية الانتخابات (مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين) القاضي ليث جبر حمزة: إن "مجلس المفوضين من القضاة المنتدبين قرر تنفيذ مصادقة رئيس مجلس الوزراء على التوصيات المتضمنة اتخاذ الإجراءات القانونية بخصوص عزل مدير عام مكتب صلاح الدين، ومدير مكتب انتخابات الأردن، ومدير مكتب انتخابات تركيا".

وأضاف "حمزة" في بيان: إن "المجلس قرر أيضاً إنهاء تكليف وعزل كل من مدير مكتب انتخابات كركوك، ومدير عام مكتب انتخابات الأنبار".

وأوضح أن "مجلس المفوضين اتخذ قراره بعد أن أوصت اللجنة التحقيقية بذلك؛ بسبب ارتكابهم مخالفات وتلاعباً وفساداً مالياً، بعد مصادقة رئيس مجلس الوزراء على توصياتها وإحالة عدد منهم للقضاء".

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، الشهر الماضي، أن اللجنة المكلفة من مجلس الوزراء للنظر في طعون الانتخابات، كشفت حالات تزوير ببعض مراكز الاقتراع، في حين حمّل المسؤولية للمفوضية.

وأعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات، الخميس الماضي، انتهاء عملية العدّ والفرز اليدوي لأصوات الناخبين في 16 محافظة بالبلاد من أصل 18.

وفي 3 يوليو الجاري بدأت عملية إعادة فرز الأصوات يدوياً، لكن المفوضية لم تعلن نتائج حتى اليوم، قبل أن يقرر مجلس النواب في 6 يونيو الماضي، إعادة الفرز والعد اليدوي للأصوات بعد أن قالت كتل سياسية والحكومة إن "خروقات جسيمة" و"عمليات تلاعب" رافقت الانتخابات النيابية.

ووفق النتائج المعلنة للانتخابات التي جرت في 12 أيار الماضي، حل تحالف "سائرون"، المدعوم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، في المرتبة الأولى بـ54 مقعداً من أصل 329. يليه تحالف "الفتح" المكون من أذرع سياسية لفصائل "الحشد الشعبي"، بزعامة هادي العامري، بـ47 مقعداً.

وبعدهما حل ائتلاف "النصر"، بزعامة رئيس الوزراء حيدر العبادي، بـ42 مقعداً، في حين حصل ائتلاف "دولة القانون"، بزعامة نوري المالكي على 26 مقعداً.

مكة المكرمة