الفلبين مستعدة لاستقبال الروهينغا ومنحهم الجنسية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gknwXe

وصف ما يجري في ميانمار بـ"الإبادة الجماعية"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 28-02-2019 الساعة 13:52

قال الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي إن بلاده مستعدة لاستقبال اللاجئين الروهينغا، ومنحهم الجنسية.

جاء ذلك في كلمة ألقاها أمام مؤتمر رابطة البلديات في العاصمة مانيلا، أمس الأربعاء، بحسب ما نقلته شبكة "جي إم إيه" المحلية.

وسبق أن أعلن دوتيرتي، في أبريل الماضي، أن الفلبين مستعدة لتوفير ملاذ للروهينغا الهاربين مما وصفها بـ"الإبادة الجماعية" في ميانمار.

وهو الأمر الذي دفع حكومة ميانمار إلى الرد على دوتيرتي، قائلةً: إن "الرئيس الفلبيني لا يملك أي ضبط للنفس، ولا يعرف شيئاً عن بلده".

من جهته، أوضح المتحدث السابق باسم الرئاسة، هاري روكي، العام الماضي، أن "الفلبين لديها مرافق يمكنها استيعاب اللاجئين".

وأضاف روكي أن الحكومة تستخدم "سياسة الباب المفتوح" مع اللاجئين، بحسب المصدر ذاته.

واستقبلت الفلبين عام 1975 آلاف اللاجئين الفيتناميين الفارين من بلادهم بعد انتهاء الحرب (1955ـ1975)، إثر انسحاب الولايات المتحدة وهزيمة حلفائها الجنوبيين.

ومنذ 25 أغسطس 2017، تشن القوات المسلحة في ميانمار ومليشيات بوذية مسلحةٌ حملة عسكرية ومجازر وحشية ضد الروهينغا في أراكان.

وتسببت الجرائم المستمرة منذ ذلك الحين في مقتل آلاف الروهينغيين، بحسب مصادر محلية ودولية متطابقة، فضلاً عن لجوء قرابة مليون شخص إلى بنغلادش، وفق الأمم المتحدة.

وتَعتبر حكومة ميانمار الروهينغا "مهاجرين غير نظاميين" من بنغلادش، في حين تصنفهم الأمم المتحدة باعتبارهم "الأقلية الأكثر اضطهاداً في العالم".

مكة المكرمة