الفيصل: إيران تسعى لوضع العالم تحت حكم الإمام الغائب

الأمير السعودي تركي الفيصل خلال الندوة التي أقيمت بالمنامة

الأمير السعودي تركي الفيصل خلال الندوة التي أقيمت بالمنامة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-12-2016 الساعة 10:24


قال الأمير تركي الفيصل، المدير السابق للمخابرات السعودية: "إن طموحات إيران الكونية تتمثل في أن يصبح العالم تحت حكم الإمام الغائب، وهذه ليست شعارات تمازحنا بها القيادات الإيرانية"، داعياً الإيرانيين "المنتمين لولاية الفقيه"، وغيرهم، إلى أن يدركوا أن ديننا واحد وقرآننا واحد.

وخلال مشاركته في ندوة تلفزيونية تحت عنوان "السياسة الأمريكية ومستقبل الشرق الأوسط"، على هامش حوار المنامة، مساء الجمعة، قال الفيصل: إن إيران "لم تثبت للعالم بعد أنها دولة مسالمة وتريد التصالح والتعاون مع جيرانها".

وتساءل: "كيف نتجاهل ما تقوم به إيران في اليمن وسوريا والعراق، ونبحث معهم أموراً حياتية؟".

وأكد الفيصل أن مرشد الثورة الإيرانية، علي خامنئي، أرسل المليشيات وقوات الحرس الثوري لقتل الشعب السوري، وأن إيران "شريك مباشر في سفك دماء أكثر من نصف مليون سوري حتى الآن".

اقرأ أيضاً :

وزير خارجية بريطانيا: أمن الخليج من أمن المملكة المتحدة

وتابع: "على القيادة الإيرانية، وليس الشعب الذي تربطنا به أواصر عائلية وتاريخية ودينية، أن تكون منطلقاً للتآلف، وليس لإرسال الجيوش"، بحسب موقع "الأيام" البحريني.

وأشار الأمير السعودي إلى أن "مساعي إيران ستسمر في تطوير أسلحة نووية"، معتبراً أن "الحل الوحيد لذلك هو أن تكون هناك منطقة محظورة من أسلحة الدمار الشامل، ولدينا 15 سنة لننجح في خلق إقليم متعافٍ؛ يشمل إيران والعراق وتركيا".

وأعرب عن أمله في أن يوفر الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، منطقة محظورة من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط، قائلاً إن هذا "هو السبيل الوحيد للحد من انتشار هذه الأسلحة".

وأشار إلى أن "الجميع يخشى من أن تتحول المنطقة لبؤرة تصدير للإرهاب، وهو ما سيجمع الأطراف للتباحث مع إيران في تعديل سياساتها".

وفي مداخلة أخرى له خلال الندوة، قال الفيصل: "أتمنى من الإدارة الأمريكية، بالاتفاق مع العرب، أن تعيد تقييم المنطقة بشكل سليم، ووقف شلال الدم"، مضيفاً: "نتطلع من ترامب إلى العمل على تحسين الوضع في فلسطين، وليس تحقيق ما يطمح إليه الإسرائيليون من بناء مشاريع توسعية".

يشار إلى أن "حوار المنامة"، الذي تستضيف البحرين دورته الـ 12 في الفترة من 9 - 11 من ديسمبر/ كانون الأول الجاري، تنظّمه وزارة الخارجية البحرينية بالتعاون مع المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية البريطاني.

مكة المكرمة