"القبس": إعادة رجل أمن مرافق لأمير الكويت من أمريكا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/vAz9ee

المرافق الأمني صور موكب أمير البلاد

Linkedin
whatsapp
السبت، 25-07-2020 الساعة 09:35

لماذا أمرت السلطات الكويتية بإعادة رجل أمن من وفد أمير البلاد؟

لتصويره موكب أمير الكويت أثناء سفره إلى الولايات المتحدة.

لماذا سافر أمير الكويت إلى الولايات المتحدة؟

لاستكمال العلاج.

أفاد مصدر أمني كويتي بأن وزير الداخلية أنس الصالح أمر بإعادة رجل أمن من ضمن الوفد الأمني المرافق لأمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الصباح، في الولايات المتحدة.

وذكرت صحيفة "القبس" المحلية، مساء الجمعة، نقلاً عن المصدر قوله: "إن الوزير الصالح أحال رجل الأمن إلى الشؤون القانونية؛ بعد تصويره موكب الأمير ونشره في مواقع التواصل الاجتماعي".

وسبق لصحيفة "الرأي" الكويتية أن ذكرت، الجمعة أيضاً، أن السلطات الأمنية اتهمت ضابطاً وشيخاً من الأسرة الحاكمة بتسجيل فيديو من موكب أمير البلاد لدى مغادرته إلى الولايات المتحدة الأمريكية في رحلة علاجية.

وأوضحت الصحيفة أن "فيديو من موكب أمير البلاد عند وصوله المطار قبيل المغادرة على متن طائرة طبية أمريكية انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي ومجموعات الواتساب".

وأشارت الصحيفة إلى أنه "بمراجعة كاميرات المطار تبين أن من قام بتصوير الموكب شخصان؛ هما ضابط في الحماية ومعه شيخ من الأسرة الحاكمة"، مضيفة أن وزارة الداخلية "اتخذت إجراءاتها العقابية بحق الضابط".

يذكر أن أمير الكويت وصل إلى الولايات المتحدة، يوم الخميس 23 يوليو الجاري؛ لاستكمال العلاج، وأكد الديوان الأميري في بيان له، يوم أمس الجمعة، أن الشيخ صباح الأحمد "بحالة صحية مستقرة".

وكان أمير الكويت قد كلف، السبت الماضي، ولي العهد الشيخ نواف الأحمد الصباح ببعض مهام الأمير الدستورية بصورة مؤقتة، قبل أن يُعلن الديوان الأميري في اليوم التالي إجراء الشيخ صباح "عملية جراحية تكللت بالنجاح".

وفي سبتمبر الماضي، أجرى أمير الكويت فحوصات طبية خلال زيارة قام بها للولايات المتحدة، وأعلن البيت الأبيض آنذاك تأجيل اجتماع مرتقب بين الشيخ صباح والرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويبلغ الشيخ الصباح من العمر 91 عاماً، وهو الحاكم الخامس للكويت بعد استقلالها عام 1961، وتسلم مقاليد الحكم عام 2006، بعد إمضائه 4 عقود من الزمن وزيراً للخارجية، قبل أن يترأس الحكومة عام 2003، حيث ظل في المنصب إلى حين تنصيبه أميراً.

مكة المكرمة