القبض على شابين في المغرب وبريطانيا أشادا بـ"هجوم نيوزيلندا"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gV1R7r

الهجوم راح ضحيته أكثر من 50 شخصاً

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 16-03-2019 الساعة 21:49

ألقي القبض، اليوم السبت، على شاب في المغرب، وآخر في بريطانيا، بتهمة الإشادة بالهجوم الإرهابي على مسجدين في نيوزيلندا، راح ضحيته أكثر من 50 شخصاً.

وأعلنت السلطات المغربية، اليوم، إيقافها شاباً مغربياً للاشتباه في إشادته بالهجوم.

وقالت المديرية العامة للأمن الوطني بالمغرب، في بيان: إن "المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة فاس تمكنت بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات)، السبت، من توقيف متمرن (متدرب) في معهد للتكنولوجيا التطبيقية (حكومي)، يبلغ من العمر 19 سنة، للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالإشادة بأعمال إرهابية عن طريق التدوين في مواقع التواصل الاجتماعي".

ولم يفصح البيان عمَّا كتبه المشتبه به على "فيسبوك"، واعتبرته السلطات المغربية إشادة بالهجوم الإرهابي.

وأضافت: إن "المشتبه فيه سيحال على المكتب المركزي للأبحاث القضائية، التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، للبحث معه حول الأفعال الإجرامية المنسوبة إليه، وتحديد ملابساتها وخلفياتها، وذلك تحت إشراف النيابة العامة المكلفة بقضايا الإرهاب".

من جهتها قالت الشرطة البريطانية في مقاطعة مانشستر الكبرى، في بيان، إنه تم إلقاء القبض على "شاب (24 عاماً) من مدينة أولدهام بمقاطعة مانشستر الكبرى، بتهمة كتابة منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي تدعم الهجمات التي استهدفت مسجدين في نيوزيلندا"، حسبما نقلت صحيفة "ذا صن" المحلية.

وشدد متحدث باسم الشرطة (لم يتم الإفصاح عن اسمه) على أن بريطانيا "ستتخذ بما يسمح القانون، إجراءات قوية بينها الاعتقال والمحاكمة، في حالة تجاوز الأشخاص الحدود المسموحة لهم".

وتابع: "الوقت الحالي صعب على الجميع، وما حدث في نيوزيلندا جعل الكثيرين في حالة صدمة وقلق".

من جهة أخرى، شدد مركز حقوقي في "إسرائيل" على ضرورة فتح تحقيق حول مظاهر التعاطف في شبكات التواصل الاجتماعي في البلاد مع سفاح المسجدين في نيوزيلندا.

ودعا مركز "مساواة" المعني بحقوق المواطنين العرب في "إسرائيل" المستشار القانوني لحكومة الاحتلال الإسرائيلي، أفيحاي مندلبليت، للإيعاز للشرطة بالشروع في مثل هذا التحقيق.

وأشار مدير المركز، جعفر فرح، إلى أنه لو تعاطف عرب مع جريمة كهذه لكانت الشرطة قد اعتقلتهم فوراً بتعليمات من المستشار القانوني.

وأكد المركز أن لديه أدلة موثقة بشأن إبداء إسرائيليين الدعم لمرتكب المجزرة، إلى جانب القيام بتسجيل إعجاب (لايك) على موقع فيسبوك لتعبيرات تنطوي على الحقد وكراهية المسلمين، وفق ما أورد موقع "مكان" العبري.

وشهدت مدينة كرايست تشيرش النيوزلندية، الجمعة، هجوماً إرهابياً بالأسلحة النارية، استهدف مسجدي "النور" و"لينوود"؛ ما خلف أكثر من 50 قتيلاً.

ومثل الإرهابي الأسترالي برينتون هاريسون تارانت (28 عاماً)، منفذ مجزرة المسجدين، أمام محكمة جزئية في كرايست تشيرش، التي أمرت بحبسه إلى حين عرضه على المحكمة العليا في الخامس من أبريل المقبل.

مكة المكرمة