القتل عقوبة رافضي التجنيد القسري لمصلحة "ب ي د" بسوريا

أثارت تصرفات المليشيا سخطاً ورفضاً لدى الأهالي

أثارت تصرفات المليشيا سخطاً ورفضاً لدى الأهالي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 20-09-2016 الساعة 15:49


قال نوري بريمو، عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكردستاني السوري، إن مليشيا حزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د"، الذراع السورية لمنظمة حزب العمال الكردستاني، قتلت شاباً في بلدة ديريك بمحافظة الحسكة (شمال شرقي سوريا)، لرفضه تجنيده قسرياً، والذي تفرضه المليشيا على الشبان في المناطق التي تقع تحت سيطرته.

وأوضح بريمو في تصريح لـ"الأناضول"، الثلاثاء، أن قوات "ب ي د" قتلت الشاب "هاني محمد حاج صديق"، البالغ من العمر 18 عامًا، خلال مداهمتهم قرية باني شكفتي التابعة لبلدة ديريك، من أجل سوق شبان المنطقة إلى التجنيد الإلزامي، مشيرًا إلى مقتل الشاب برصاص عناصر "ب ي د" في أثناء محاولته الهرب منهم.

ولفت بريمو إلى إجراء "ب ي د" حملة مداهمات للقرى التابعة لسيطرته في سوريا خلال الفترة الأخيرة، في خطوة منه من أجل ترهيب جميع الأكراد المعارضين له في المنطقة، مضيفاً: "قوات (ب ي د) تداهم القرى وتجند الشبان بشكل قسري".

وقام التنظيم خلال الفترة الماضية بعمليات اعتقال، وسوق الشباب في مناطق سيطرته إلى جبهات القتال، وهو ما أثار سخطاً ورفضاً لدى الأهالي ودفعهم لتنظيم عدد من المظاهرات احتجاجاً على هذا الأمر.

مكة المكرمة