القرضاوي يدعو الزعماء لنبذ الخلافات والتوحد لحماية الأقصى

القرضاوي قال إن ما يحدث للمسجد الأقصى كارثة كبرى

القرضاوي قال إن ما يحدث للمسجد الأقصى كارثة كبرى

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 06-11-2014 الساعة 19:21


دعا الشيخ يوسف القرضاوي، رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، زعماء المسلمين وحكامهم وشعوب الأمة إلى أن يتخلوا عن خلافاتهم ويوحدوا جهودهم، وأن يكونوا "يداً واحدة" من أجل حماية المسجد الأقصى.

وقال في بيان صادر عن مكتبه، مساء الخميس، وتلقى "الخليج أونلاين" نسخة منه: إنه "فرض على الأمة في مشارق الأرض ومغاربها أن تترك القضايا الصغرى، والخلافات الجانبية، وتهتم بقضية الإسلام الأولى (قضية فلسطين)، وأن تهتم بقضيتها الكبرى (قضية القدس)، بل تهتم من قضية القدس بقضيتها العظمى (قضية الأقصى الأسير)".

ودعا القرضاوي "الأمة كلها إلى مصالحة عامة، تتصالح فيها على العدل والحق، لتهيل التراب على ما يشغلها من محن وصراعات، وتتناسى الخلافات لتنطلق يداً واحدة، لمعركة التحرير الكبرى".

وحذر من أن ما يحدث للمسجد الأقصى في هذا الوقت "كارثة كبرى، لا يجوز لأمة العرب وأمة الإسلام أن تسكت عليها".

وبيّن رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، أنه "لا يخفى على أبناء أمتنا الإسلامية الكبرى ما يعانيه المسلمون في فلسطين المحتلة من ظلم وبطش، وتنكيل وتعذيب، وحرمان من أدنى الحقوق المشروعة والعادلة، واتباع سياسة التمييز العنصري ضدهم في جميع مناحي الحياة، وهم صامدون صابرون، مرابطون مثابرون".

وقال: إنه قد "بلغت الوقاحة بالصهاينة مبلغاً لا طاقة لمسلم ولا لمسيحي أن يصبر عليه، ولا سبيل لحر أن يرضى به، فقد تعددت الاقتحامات لساحات المسجد وباحاته، وبلغ من صلفهم أن يدنسوا المسجد نفسه، وأن يصبحوا هم المتحكمين فيمن يدخل فيه ومن لا يدخل؛ بل أغلقوه يوماً كاملاً (الخميس الماضي)، ومنعوا المسلمين من الدخول فيه، ثم دخلوا بجنودهم وعساكرهم ومستوطنيهم، ليعتدوا على المسلمين في داخله".

ودعا العرب والمسلمين و"الأحرار في أنحاء العالم أن هبوا من سباتكم، وانهضوا للدفاع عن حرماتكم، فحرام عليكم أن تعبث اليهود بالأقصى، ويحاولوا اقتسامه، كما فعلوا بالمسجد الإبراهيمي، زمانياً أو مكانياً".

كما دعا علماء المسلمين في أنحاء العالم" أن يزأروا بكلمة الحق في مساجدهم، وأن يعلنوا لشعوبهم المسلمة ما يجب عليهم تجاه مقدساتهم، وإنقاذ أقصاهم".

كذلك، طالب زعماء المسلمين وحكامهم "أن يتخلوا عن مصالحهم الشخصية وخلافاتهم الجزئية، ليلتقوا للدفاع عن مقدسات الأمة".

ودعا الشعوب "أن يتعاون بعضها مع بعض في إجبار الحكام على الاتحاد والتعاون".

وطالب القرضاوي، أبناء فلسطين، "أن ينفروا نصرة للأقصى.. من استطاع أن يصل إليه ويرابط فيه فليفعل، ومن استطاع أن يصل إلى القدس ليكثر سواد إخوانه فليفعل".

ودعا الأمة "أن تدعم أهل فلسطين بكل ما يحتاجونه لتثبيت صمودهم، وتقوية جبهتهم".

ويشهد المسجد الأقصى اقتحامات شبه يومية من قبل مستوطنين، يتخللها أحياناً مواجهات بين المصلين المسلمين والقوات الإسرائيلية، التي توفر الحماية للمستوطنين الذين ينظمون جولات استرشادية حول الهيكل المزعوم.

واقتحم 10 مستوطنين، صباح الخميس، ساحات المسجد الأقصى، بالقدس الشرقية، وسط حماية أمنية من قبل الشرطة الإسرائيلية، بحسب مسؤول في دائرة الأوقاف الإسلامية.

مكة المكرمة