القرضاوي يردّ على "افتراء" سفير روسي: صفقة أُبرمت بليل

القرضاوي يكذّب السفير الروسي: لست الآمر الناهي في قطر

القرضاوي يكذّب السفير الروسي: لست الآمر الناهي في قطر

Linkedin
whatsapp
الأحد، 22-04-2018 الساعة 09:59


كذَّب رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي، التصريحات التي أدلى بها السفير الروسي السابق لدى قطر، فلاديمير تيتورينكو، والتي اتهم فيها العلّامة المصري بتقديم طلب للحكومة القطرية لدعم إشعال الثورة المصرية عام 2011، بالإضافة إلى اتهامه بمحاولة تغيير أنظمة الحكم العربية.

ونشر القرضاوي مساء أمس السبت بياناً عبر موقعه الرسمي، كذَّب فيه تصريحات تيتورينكو، معبراً عن دهشته من عدم "متابعة" دولة مثل روسيا لمسؤوليها السابقين، وعدم محاسبتهم على "تصريحاتهم المضللة".

ونفى القرضاوي ما جاء على لسان السفير الروسي السابق، قائلاً: "لم يحدث مطلقاً ما أخبر به من ادعاءات وكأنني الآمر الناهي في قطر، أعطي توجيهات نافذة لمن أشاء، وأوامر صارمة لمن أريد، ولا يسعُ القوم إلا الانصياع والتنفيذ، وكأنني حاكم البلاد. وهذا محض كذب وافتراء منه"، حسب تعبيره.

وأضاف القرضاوي في بيانه: "والحق أن من يتابع ما خرج من فم هذا السفير السابق لن يجد أمامه سوى أثر صفقة قد أُبرمت بليل، فإن علامات الكذب بادية في منطقه، وأمارات الادعاء تنطق ببهتانه".

وقال القرضاوي إنه اجتمع بالسفير الروسي السابق في الدوحة، وبرر الأخير دعم بلاده للنظام السوري، لكن طرحه لم يقنع الداعية المصري الحاصل على الجنسية القطرية، والذي انتقد الموقف الروسي الداعم لنظام "واه فاسد، وجه سلاحه صوب شعبه"، حسب القرضاوي.

وذكر الداعية أنه رفض "تسويق" السفير الروسي السابق لموقف بلاده من القضية السورية، وطالبه بضرورة "الانحياز للشعوب وحقوقها لا إلى الحكام وأطماعهم"، حسبما ذكر البيان.

وقال القرضاوي إن مكتبه أصدر بياناً نشر عبر وسائل الإعلام "حتى لا تستغل المقابلة سياسياً للترويج لموقف روسيا الداعم للأسد"، وكشف أن السفارة الروسية طلبت منه مقابلة أخرى، بعد أن جاء محتوى البيان "بنقيض هدف الزائر"، لكنه اعتذر عن قبول الطلب الروسي لأن المقابلة "لا تجدي"، حسبما جاء في البيان الذي نشر السبت.

اقرأ أيضاً :

واشنطن بوست: إيران مقبلة على مزيد من الفوضى

يذكر أن السفير الروسي السابق كان قد اتهم الشيخ المصري القطري بتقديم طلب للحكومة القطرية بضخ أموال للمعارضة المصرية لتقوية "الثورة"، بالإضافة إلى دوره في تغيير أنظمة الحكم في الدول العربية، مشيراً إلى أن القرضاوي قال له "الدور قادم على حكومة قطر".

كما زعم السفير الروسي السابق أن القرضاوي كان يتصل بالديوان الأميري القطري، ويطلب أن تقوم قناة الجزيرة بنشر "لقطات فظيعة وأحداث دموية" من سوريا.

مكة المكرمة