القضاء السويدي يرفض إصدار مذكرة اعتقال بحق مؤسس "ويكليكس"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Lxv9kw

قضاء بريطانيا قرر حبس أسانج 11 شهراً

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 03-06-2019 الساعة 23:11

أعلن القضاء السويدي، الاثنين، رفض طلب نيابة البلاد إصدار مذكرة اعتقال بحق مؤسس موقع "ويكيليكس"، جوليان أسانج، على ذمة التحقيق معه في قضية يتهم فيها بالاغتصاب.

جاء ذلك في قرار لمحكمة مدينة أوبسالا السويدية، خلال جلسة بثتها وسائل الإعلام مباشرة، قيل فيه: "تمثل أحد دوافع طلب النيابة لاعتقاله بضرورة مواصلة التحقيق، لكن مذكرة الاعتقال السابقة تم إصدارها عندما كان أسانج مقيماً في السفارة الإكوادورية لدى لندن، لكنه حالياً محبوس في سجن ببريطانيا".

وأردف القاضي الذي تلا القرار: "في الوقت الراهن يعتبر اعتقال أسانج غيابياً إجراءً غير متكافئ".

وفي ذات الوقت أكّد فريق دفاع أسانج استعداده للوصول إلى السويد للتعاون مع فريق التحقيق في قضيته.

وقرر القضاء في لندن حبس أسانج 11 شهراً، مبرراً الحكم بـ"انتهاك" مؤسس "ويكيليكس" شروط الإفراج  بكفالة، وسط توقعات متضاربة حول ما إذا كان سيرحل لاحقاً للولايات المتحدة أو السويد.

والخميس الماضي، وجهت وزارة العدل الأمريكية 17 تهمة إضافية لمؤسس "ويكيليكس"، تشمل تهمتين بالتآمر مع المحللة السابقة في الاستخبارات العسكرية، تشيلسي مانينغ، ونشر أسماء لمصادر سرية، وفق "رويترز".

وكان أسانج يقيم بمقر سفارة الإكوادور في العاصمة البريطانية لندن، منذ عام 2012، بعد إصدار سلطات السويد مذكرة اعتقال بحقه؛ على خلفية اتهامه بالاغتصاب.

وتدهورت العلاقات بين أسانج ومضيفيه منذ أن اتهمته الإكوادور بتسريب معلومات عن الحياة الشخصية للرئيس لينين مورينو.

مكة المكرمة