القمة الإسلامية بإسطنبول: القدس عاصمة أبدية لفلسطين

واجه الإسرائيليون المتظاهرين في غزة بالرصاص الحي!

واجه الإسرائيليون المتظاهرين في غزة بالرصاص الحي!

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 18-05-2018 الساعة 12:39


نصت مسودة بيان القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي، التي ستعقد اليوم الجمعة في مدينة إسطنبول التركية، على ضرورة اتخاذ تدابير تمنع الدول من نقل سفاراتها إلى القدس، مؤكدة أن القدس عاصمة أبدية لفلسطين.

وأدان بيان منظمة التعاون الإسلامي، الأعمال الإجرامية لقوات الاحتلال الإسرائيلي في غزة إزاء الفلسطينيين العزل، بحسب ما أوردت قناة "الجزيرة"، مشيرة إلى أنها حصلت على نسخة من مسودة البيان الختامي للقمة.

وفي الوقت الذي أكدت المنظمة على أن "القدس عاصمة أبدية لفلسطين ونقل السفارة الأمريكية لا يغير وضعها"، شددت على وجوب "اتخاذ خطوات لمنع دول أخرى من نقل سفاراتها إلى القدس".

اقرأ أيضاً:

بعد 7 عقود.. مشاريع توثيق فلسطينية تكافح نسيان النكبة

واتهمت قمة إسطنبول في مسودة بيانها، إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بدعم جرائم الاحتلال الإسرائيلي وحمايته، لافتة الانتباه إلى أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس يشجع الاحتلال على استهداف الفلسطينيين.

ودعت القمة إلى توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني.

وانطلق، في وقت سابق من اليوم الجمعة، الاجتماع الوزاري التحضيري للقمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي في مدينة إسطنبول التركية، التي ستعقد في وقت لاحق؛ لبحث التطورات الأخيرة في الأراضي الفلسطينية ونقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وافتتح الاجتماع بكلمة لوزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، وأعقبه كلمة أمين عام منظمة التعاون الإسلامي، يوسف العثيمين.

وتأتي القمة استجابة لدعوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الثلاثاء الماضي، إلى عقد قمة استثنائية للمنظمة؛ رداً على استشهاد عشرات الفلسطينيين في مجزرة إسرائيلية دامية بقطاع غزة.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي، الاثنين والثلاثاء الماضيين، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، استشهد فيها 62 فلسطينياً وجرح 3188 آخرون، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيّل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس المحتلة، الذي تم الاثنين، ويحيون الذكرى الـ70 لـ"النكبة".

مكة المكرمة