القوات العراقية تسيطر على حيين جديدين في الموصل

اقتحمت القوات حياً ثالثاً آخر معاقل تنظيم داعش

اقتحمت القوات حياً ثالثاً آخر معاقل تنظيم داعش

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-01-2017 الساعة 15:17


حققت القوات العراقية مكاسب جديدة باستعادة حيين، في إطار الحملة العسكرية التي تخوضها لاستعادة مدينة الموصل، مركز محافظة نينوى (شمال)، من تنظيم داعش.

وقال قائدان عسكريان إن المكاسب الجديدة تمثلت في استعادة حيين من تنظيم داعش، فضلاً عن اقتحام حي ثالث يعتبر آخر المعاقل الكبيرة للتنظيم في المدينة.

وأوضح قائد الحملة العسكرية، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، في بيان عاجل بثه التلفزيون الرسمي، الأحد، أن "قوات الرد السريع في الشرطة الاتحادية (تابعة لوزارة الداخلية) انتزعت حيي (يونس السبعاوي)، و(يافا) من داعش، جنوب شرقي الموصل".

وأضاف: "كما سيطرت أيضاً على طريق 60 الذي يفصل حي يونس السبعاوي عن حي الانتصار جنوب شرقي المدينة".

اقرأ أيضاً:

9 قتلى من السعودية والأردن وفلسطين في هجوم إسطنبول

ويأتي هذا التقدم بعد ساعات من استعادة قوات مشتركة من الشرطة الاتحادية والفرقة التاسعة في الجيش حي "الانتصار" جنوب شرقي الموصل.

ومع انطلاق المرحلة الثانية للمعارك في الموصل الأسبوع الماضي، حققت القوات المشتركة تقدماً ملموساً على حساب "داعش" في ثلاثة محاور، تضم أحياءً مهمة تمثل خطوط دفاعاته ومنطلقاً لهجماته الانتحارية، بحسب مصادر عسكرية.

وكانت الشرطة الاتحادية وقوات عسكرية أخرى تقدمت تحت غطاء جوي في أحياء كانت عصية في السابق؛ وهي السلام والانتصار والشيماء جنوب شرقي المدينة بعد تدمير دفاعات تنظيم داعش.

وفي المحور الشرقي الذي تقاتل فيه قوات جهاز مكافحة الإرهاب، قال الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي، أحد قادة الجهاز، للأناضول: إن "قطعات الجهاز اقتحمت صباح اليوم حي الكرامة شرقي الموصل، بعد أن تمكن المقاتلون من تحرير حي القدس".

وأوضح أنه "جرى أيضاً تفجير عجلتين مفخختين من قبل جهاز مكافحة الإرهاب خلال اقتحام حي الكرامة الذي يحظى أيضاً بإسناد جوي من قبل طائرات التحالف".

من جهته، قال ياسين اللهيبي، الطبيب في مركز الزهراء الصحي: إن "ثلاثة مدنيين، بينهم طفل، أصيبوا بنيران قناص من داعش في المناطق المحررة بأحياء الزهور والبريد والأربجية شمال شرقي الموصل".

ويشارك في هجوم استعادة الموصل، الذي بدأ في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ائتلاف يسانده التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة يضم 100 ألف من جنود الجيش والقوات الخاصة والشرطة الاتحادية ومقاتلي البيشمركة ومليشيا الحشد الشعبي (شيعية) ضد بضعة آلاف من عناصر "الدولة" في المدينة.

مكة المكرمة