القوات الكردية تستعيد منطقة زمار من "الدولة" في شمال العراق

عناصر من البيشمركة في زمار

عناصر من البيشمركة في زمار

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 25-10-2014 الساعة 18:02


استعادت قوات البيشمركة الكردية، اليوم السبت، مدعومة بغطاء جوي من التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، السيطرة على منطقة زمار شمال العراق بعد معارك دامت أسابيع مع تنظيم "الدولة الإسلامية".

وقال مسؤول محور زمار في البيشمركة كريم أتوتي: "بعد اشتباكات بدأت فجر السبت وبدعم جوي أمريكي، تمكنا من طرد مسلحي "التنظيم" من مركز ناحية زمار و11 قرية في أطراف البلدة"، مضيفاً أن "قواتنا متمركزة حالياً في مركز الناحية"، بحسب وكالة الأنباء "الفرنسية".

وتقع زمار على مسافة 60 كم شمال غرب الموصل، كبرى مدن شمال العراق وأولى المناطق التي سقطت في وجه الهجوم الكاسح الذي شنه التنظيم في يونيو/ حزيران الماضي.

ودخلت قوات البيشمركة منطقة زمار بعد انسحاب القوات العراقية إثر هذا الهجوم، إلا أن تنظيم "الدولة الإسلامية" شن هجوماً مجدداً في أغسطس/ آب، وتمكن من السيطرة على زمار، وانسحبت قوات البيشمركة إلى أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان العراق.

وبدأ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في الثامن من أغسطس/ آب توجيه ضربات جوية ضد مواقع "الدولة الإسلامية" لا سيما في شمال العراق، قبل أن تتوسع الحملة لتشمل مواقع التنظيم في سوريا المجاورة، في حين شاركت في تلك الحملة دول عربية منها السعودية والأردن وقطر والإمارات.

ولا يزال التنظيم يسيطر على مناطق واسعة في شمال العراق، حيث يخوض معارك مع البيشمركة على جبهات متعددة.

ويعتزم إقليم كردستان العراق خلال الأيام المقبلة إرسال نحو 150 عنصراً من البيشمركة للدفاع عن مدينة عين العرب (كوباني) في شمال سوريا، التي تتعرض منذ أربعين يوماً لهجوم "الدولة الإسلامية".

مكة المكرمة