الكشف عن عقد حوار أمني بين السعودية وإيران في الأردن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/dqaRdq

هذه هي المرة الأولى التي تستضيف فيها الأردن حواراً بين الرياض وطهران

Linkedin
whatsapp
الاثنين، 13-12-2021 الساعة 12:48

ماذا ناقش الحوار الأمني بين طهران والرياض؟

الحد من تهديد الصواريخ والإجراءات الفنية لبناء الثقة بين الطرفين، وتحديداً فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي.

من الجهة المنظمة للحوار؟

المعهد العربي لدراسات الأمن.

كشفت وكالة الأنباء الأردنية الرسمية "بترا" عن اختتام الحوار الأمني بين السعودية وإيران الذي عقد في عمّان بمشاركة خبراء من الجانبين.

وبحسب ما ذكرت "بترا"، اليوم الاثنين، ناقش الحوار الذي استضافه المعهد العربي لدراسات الأمن عدداً من القضايا الأمنية والتقنية.

كما ناقش الحوار الحد من تهديد الصواريخ والإجراءات الفنية لبناء الثقة بين الطرفين، وتحديداً فيما يتعلق ببرنامج إيران النووي، والتعاون في مجال الوقود النووي، ومحاور أخرى.

ونقلت الوكالة عن الأمين العام للمعهد العربي لدراسات الأمن، أيمن خليل، قوله: "إن أجواء من الاحترام المتبادل سادت الجلسة، التي أظهرت رغبة متبادلة من الطرفين في تطوير العلاقات وتعزيز الاستقرار الإقليمي، بما ينعكس على ازدهار شعوب المنطقة".

وأوضح خليل أن "مزيداً من الجلسات بين الطرفين سيتم عقدها في وقت قريب، لمتابعة توصيات الحوار الأمني والتقني وصياغة تفاصيله".

وهذه هي المرة الأولى التي يعلن فيها عن لقاءات بين إيران والسعودية في الأردن، بعد أن كانت جلسات الحوار تعقد في العاصمة العراقية بغداد.

وعقدت أول جولة حوار بين طهران والرياض في مايو الماضي، وذلك لمناقشة سبل إعادة العلاقات المقطوعة بين البلدين منذ العام 2016.

وأبدى مسؤولو البلدين تفاؤلاً حذراً حول نجاح الحوار، حيث يؤكدون أهمية احترام مصالح كل منهما في المنطقة، وكان وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان أعلن، في 8 أكتوبر، التوصل إلى عدة اتفاقات مع السعودية، دون إيراد تفاصيلها.