الكشف عن مقر لكتيبة صواريخ استراتيجية كورية شمالية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/gzy7Dy

يوجد في قاعدة الصواريخ مخبأ تحت الأرض وتحصينات ومقر للقيادة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 22-01-2019 الساعة 08:38

كشف تقرير نشره مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية أن واحدة من 20 قاعدة للصواريخ الباليستية، لم يعلن عنها من قبل في كوريا الشمالية، تُستخدم كمقر لكتيبة صواريخ استراتيجية.

ويأتي الكشف عن هذا المقر بعد ثلاثة أيام من إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، "تطلّعه" لعقد قمة أخرى مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، في أواخر فبراير المقبل؛ لمناقشة مسألة نزع الأسلحة النووية من شبه الجزيرة الكورية.

وذكر التقرير، أمس الاثنين، أن "قاعدة سينو-ري للصواريخ وصواريخ نودونغ المنشورة في هذا الموقع تتوافق مع الاستراتيجية العسكرية النووية المفترضة لكوريا الشمالية، إذ إنها توفّر على مستوى العمليات قدرة على شن ضربة أولى نووية أو تقليدية".

وأضاف التقرير الذي نقلته وكالة "رويترز"، أن مجمع سينو-ري، الواقع على بعد 212 كيلومتراً شمالي المنطقة منزوعة السلاح، هو قاعدة على مساحة 18 كيلومتراً مربعاً، وتؤدّي دوراً رئيسياً في تطوير صواريخ باليستية قادرة على الوصول إلى كوريا الجنوبية واليابان، بل ومنطقة جوام الأمريكية في غرب المحيط الهادي.

وتضمّ القاعدة وحدة عسكرية مزوّدة بصواريخ نودونغ-1 الباليستية المتوسطة المدى.

وأضاف التقرير أن صوراً التُقطت بالأقمار الصناعية لهذه القاعدة، في 27 ديسمبر 2018، أظهرت مدخلاً لمخبأ تحت الأرض وتحصينات ومقراً للقيادة.

وجدير بالذكر أن ترامب والرئيس الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، عقدا قمة في سنغافورة، في شهر يونيو 2016، وقّعا خلالها وثيقة تاريخية تضمّنت تعهدات من بيونغ يانغ بنزع سلاحها النووي مقابل ضمانات أمريكية، دون تحديد مواعيد وآليات تنفيذ بنودها، وقد أشارت إلى مفاوضات لاحقة من أجل تطبيق ما ورد فيها.

مكة المكرمة