الكوريتان وأمريكا يختتمن مباحثات "إيجابية" جرت في فنلندا

الاجتماع استكشف مقاربات للحدّ من التوترات بشبه الجزيرة الكورية

الاجتماع استكشف مقاربات للحدّ من التوترات بشبه الجزيرة الكورية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 21-03-2018 الساعة 19:02


أعلنت وزارة الخارجية الفنلندية أن الكوريتين الجنوبية والشمالية، والولايات المتحدة الأمريكية، اختتمن، الأربعاء، مباحثات شبه رسمية على أراضيها.

وبحسب وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية، فإن المباحثات بدأت الاثنين الماضي، بمشاركة نائب المدير العام لشؤون أمريكا الشمالية في وزارة الخارجية الكورية الشمالية، تشوي كانغ إيل.

وقال رئيس مكتب آسيا بوزارة الخارجية الفنلندية، كيممو لاهديفرتا، للصحفيين في قصر حكومي شمالي هلسنكي: "أجرى المشاركون تبادلاً إيجابياً للآراء في جوٍّ إيجابي".

وأضاف: إن "الاجتماع كان واحداً من سلسلة من الجلسات الأكاديمية على مدى سنوات عديدة، والتي استكشفت مقاربات لبناء الثقة والحدّ من التوتّرات في شبه الجزيرة الكورية".

اقرأ أيضاً :

ترامب يؤكد عزمه لقاء رئيس كوريا الشمالية في مايو

وشارك في المباحثات من الجانب الكوري الجنوبي؛ السفير السابق لدى اليابان شين كاك سو، والسفير السابق لدى الصين شين جونغ سونغ، والبروفسور في جامعة هاندونغ العالمية كيم جون هيونغ.

بينما ضمّ الوفد الأمريكي كلاً من السفيرين السابقين لدى كوريا الجنوبية، كاثلين ستيفنز، وتوماس هوبارد.

يأتي هذا التطوّر وسط حديث عن اجتماع مرتقب بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، في مايو المقبل.

وكثّفت كوريا الشمالية، العام الماضي، من إطلاق الصواريخ الباليستية، وأجرت كذلك سادس وأقوى اختباراتها النووية، بصورة أدّت إلى توتّر العلاقات مع أمريكا، التي لوّحت باستخدام القوة العسكرية ضدها، وقامت بفرض عقوبات اقتصادية عليها.

مكة المكرمة