الكويت.. إطلاق سراح والد المتهم الرئيس في قضية "داعش"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Xdzz85

تم اعتقال النائب عقب مداهمة منزل المتهم

Linkedin
whatsapp
السبت، 26-12-2020 الساعة 08:51

كم عدد المجموعة المتهمة بالتواصل مع "داعش"؟

6 فتيان.

حول ماذا كانت تدور خطتهم؟

استهداف دور عبادة ومجمعات تجارية في ليلة رأس السنة.

ذكرت مصادر صحفية كويتية أن والد الطفل الرئيسي المتهم بقضية التواصل مع تنظيم "داعش" الذي كان يخطط للقيام بهجمات مسلحة في ليلة رأس السنة، هو نائب سابق بمجلس الأمة، ولم يكن على علم بتواصل ابنه مع التنظيم.

ونقلت صحيفة "القبس" المحلية عن مصادرها، مساء الجمعة، أن "النائب السابق أنكر خلال التحقيق علمه بما فعل ابنه البالغ 16 عاماً، حيث تم احتجازه مع ابنه لأربعة أيام قبل أن يتم إخلاء سبيله، في حين بقي ابنه برفقة المتهمين معه بالقضية في الحجز لاستكمال التحقيق معهم".

وأشارت الصحيفة إلى أن والد الحدث المتهم كان من نواب المجلس عام 1999، وتم اعتقاله مع ابنه عقب مداهمة منزلهم بمنطقة الفحيحيل في محافظة الأحمدي.

وضبط رجال أمن الدولة الأحداث المتهمين، بعد مداهمة منزل المتهم الرئيس في منطقة الأحمدي، عقب استصدار إذن من النيابة العامة، ليتم إلقاء القبض عليه ومن ثم القبض على بقية أصدقائه الذين اعترف عليهم وجرت إحالتهم إلى مكتب التحقيق في مباحث الأحداث.

وسبق أن أشار تقرير للصحيفة إلى ضبط رجال أمن الدولة لستة فتيان بتهمة التواصل مع تنظيم "داعش"، مبيناً أن الحدث الرئيس المتهم بهذه القضية وهو أول من تواصل معه أعضاء التنظيم عن طريق إحدى الألعاب الإلكترونية الشهيرة.

وأوضح التقرير، نقلاً عن مصادر، أن "أعضاء التنظيم طلبوا من الأحداث استهداف دور عبادة ومجمعات تجارية في ليلة رأس السنة، من خلال الأسلحة النارية التي ضبطت بحوزتهم أثناء مداهمة منازلهم من قبل أمن الدولة".

وأضاف أن "نتائج التحقيق أصبحت بحوزة وزير الداخلية ثامر العلي، ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام، واللذين أمرا بتشديد الإجراءات الأمنية للدرجة القصوى في محيط دور العبادة، وفي المجمعات التجارية، والأسواق، وذلك عبر انتشار رجال القوات الخاصة، فضلاً عن عناصر سرية من رجال أمن الدولة، والمباحث، بخلاف الفرق الأمنية الميدانية".

وتزامن الكشف عن تفاصيل التحقيقات الأولية مع المتهمين، مع إصدار وزير الداخلية أمراً بنشر القوات الخاصة بكامل عتادها كدوريات راجلة في المجمعات والمولات؛ "لفرض هيبة القانون وضبط المستهترين، في خطوة تستهدف فرض الانضباط والالتزام بالقانون، وبث الطمأنينة والأمان في نفوس المواطنين والمقيمين".

وكذلك أصدر مجلس الوزراء قراراً بإغلاق دور العبادة المسيحية، ومنع التجمعات خلال الاحتفال بالأعياد الدينية في الأماكن العامة ابتداء من يوم الخميس، وحتى يوم الأحد الموافق 10 يناير المقبل، بناءً على توصية اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا، للحد من انتشار الفيروس، وكلّف وزارة الداخلية بتنفيذ ما جاء بالقرار.