الكويت.. الغانم يواجه منافساً قوياً على رئاسة مجلس الأمة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/e2KokW

الغانم حصد أعلى الأصوات في الدوائر الخمس الانتخابية

Linkedin
whatsapp
الأحد، 06-12-2020 الساعة 20:23

- من هو بدر الحميدي الذي أعلن ترشحه لمنصب رئيس المجلس؟

سياسي مخضرم، وسبق أن شغل مناصب وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون الإسكان ووزير الاعلام.

- ما موقف الغانم في هذه الانتخابات؟

حصل على أعلى الأصوات في الدوائر الخمس، وهو يشغل رئاسة المجلس منذ سنوات.

فاز رئيس مجلس الأمة الكويتي السابق مرزوق الغانم في انتخابات مجلس الأمة بتصدُّره للدائرة الثانية، بعدما حصل على أكبر عدد من الأصوات مقارنة ببقية المنافسين.

ويواجه الغانم منافساً قوياً على رئاسة المجلس وهو النائب بدر الحميدي، الذي أعلن ترشحه للرئاسة بُعيد تأكُّده من الفوز بمقعد في المجلس.

وغرّد الحميدي على "تويتر"، قائلاً: "بعد التوكل على الله أعلن ترشحي لرئاسة مجلس الأمة، والله ولي التوفيق".

وفي السابق، شغل الحميدي مناصب وزير الأشغال العامة ووزير الدولة لشؤون الإسكان ووزير الإعلام في الفترة ما بين عامي 2003 و2006.

وبحكم خبرته السياسية وعلاقاته الواسعة يعتبر الحميدي منافساً قوياً للغانم الذي يشغل منصب الرئيس منذ سنوات.

وحصل الغانم على أعلى الأصوات في الدوائر الخمس كنسبة وتناسب مع حجم الأصوات بالدائرة، في حين يعد الرقم الذي حصل عليه النائب حمدان العازمي هو الأعلى على مستوى الدوائر الخمس.

وقال الغانم إن الأصوات التي حصل عليها مسؤولية كبيرة وأمانة، وخاطب جموع مهنئيه بالفوز، قائلاً: "ما فعلتموه- يا أهل الكويت- دَين في رقبتي، أدعو الله أن يعينني على رده، ولسنا فخورين- ولله الحمد- بالرقم أو بالمركز، ولكننا فخورون بكم وبأخلاقكم، وبأننا لم ننجرّ إلى مستوى لا نقبله، وحافظنا على أخلاقنا".

وأظهرت نتائج الانتخابات التي جرت أمس السبت، بلوغ نسبة التغيير في تركيبة المجلس 62%، حيث لم ينجح من أعضاء مجلس 2016 إلا 19 نائباً، في سيناريو مكرر للانتخابات التي أُجريت في 2016.

وإثر نتيجة الانتخابات تقدمت الحكومة الكويتية باستقالتها إلى أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، الذي قبِلها ودعا مجلس الأمة الجديد إلى الانعقاد، منتصف الشهر الجاري.

ونص الأمر الأميري على قبول استقالة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، رئيس مجلس الوزراء، والوزراء العاملين معه، على أن تستمر حكومته في تسيير الأعمال إلى حين تشكيل الوزارة الجديدة.

وتشابهت نتيجة الانتخابات الأخيرة مع تلك التي جرت عام 2016؛ عندما فشل غالبية الأعضاء السابقين في الاحتفاظ بمقاعدهم.

مكة المكرمة