الكويت.. تبرئة داعية وشقيقه من تهمة "تمويل الإرهاب"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Nx4app

الأكاديمي الكويتي شافي العجمي

Linkedin
whatsapp
الأحد، 04-10-2020 الساعة 17:53
- ما التهمة الموجهة إلى الداعية الكويتي العجمي؟

تمويل جماعات إرهابية وغسل أموال.

- متى وضعت الخزانة الأمريكية اسم العجمي ضمن لائحة العقوبات؟

عام 2014.

أفرجت النيابة العامة في الكويت، يوم الأحد، عن الأكاديمي الكويتي شافي العجمي وشقيقه، بعد تبرئتهما من تهمة "تمويل جماعات إرهابية وغسل أموال".

وقال الداعية الكويتي شافي العجمي في تغريدة نشرها على حسابه بـ"تويتر": "الحمد لله رب العالمين على صدور حكم البراءة اليوم لي ولأخي في قضية دعم الإرهاب وغسل الأموال".

فيما قال موقع "المجلس" على "تويتر"، إنه تقرر إخلاء سبيل شافي العجمي وشقيقه بكفالة 5 آلاف دينار (الدينار الكويتي = 3.27 دولارات أمريكية)، "بعدما وُجهت لهما تهمة تمويل الإرهاب عبر جمع تبرعات بصورة غير مشروعة، ودعم جبهة النصرة في سوريا".

وسبق أن اعتُقل العجمي في يناير من العام الحالي، وأُفرج عنه بعدها بأيام، وأرجعت وسائل إعلام كويتية حينها اعتقاله إلى أسباب متعلقة بنشاطه في دعم الثورة السورية، وتحديداً في عام 2013.

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية وضعت اسم الداعية شافي العجمي على لائحة العقوبات، واتهمته بدعم وتمويل "جبهة النصرة"، وذلك في أغسطس من العام 2014، واحتجزته السلطات الكويتية أياماً قبل أن تفرج عنه.

وعلى الفور حينها، حذفت إدارة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" حساب شافي العجمي، الذي كان يتابعه عشرات الآلاف من المغردين.

مكة المكرمة