الكويت تدين الهجوم الدامي على مسجد وحافلة في نيجيريا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/wreE9d

صعّدت عصابات مؤخراً من وتيرة هجماتها في نيجيريا

Linkedin
whatsapp
السبت، 11-12-2021 الساعة 11:49

ما تفاصيل الهجوم على مسجد؟

  • هجم مسلحون بدراجات نارية على مسجد في قرية.
  • وقع الهجوم أثناء أداء صلاة الجمعة.
  • 16 شخصاً لقوا حتفهم، فيما تم اختطاف آخرين.

ما تفاصيل الهجوم على حافلة؟

  • هجوم مسلّح استهدف حافلة وتسبّب باحتراقها.
  • لقي 23 شخصاً حتفهم في الحادث.
  • الهجوم نفذته عصابة يطلق عليها قطاع الطرق.

أعربت دولة الكويت عن إدانتها واستنكارها للهجومين اللذين نفذهما مسلحون استهدفوا خلالهما حافلة ومسجداً في قرية بنيجيريا، وقتل المصلين فيه أثناء أدائهم لصلاة الجمعة.

جاء ذلك في بيان أصدرته وزارة الخارجية الكويتية، اليوم السبت، أعربت فيه عن "إدانة واستنكار دولة الكويت للهجومين اللذين استهدفا مسجداً وحافلة في جمهورية نيجيريا الاتحادية، وأديا إلى مقتل وجرح العشرات".

وشددت الوزارة في بيانها على "موقف دولة الكويت المبدئي والثابت الرافض للعنف"، مؤكدة تضامنها "مع جمهورية نيجيريا الاتحادية جراء هذين الحادثين".

وعبرت عن "خالص التعازي وصادق المواساة إلى حكومة وشعب نيجيريا وإلى أسر الضحايا وتمنياتها للمصابين بالشفاء العاجل".

وكان المسؤول الحكومي النيجيري الحسن عيسى مزكوكا، أعلن أن 16 شخصاً لقوا حتفهم، فيما تم اختطاف آخرين إثر هجوم شنه مسلحون على أحد المساجد في قرية "باري" بمنطقة "ماشيجو" في ولاية "النيجر" شمالي البلاد.

وأوضح المسؤول النيجيري، وفقاً لقناة "إيه بي سي" الأمريكية، الجمعة، أن الهجوم استغرق عدة ساعات، وأن العشرات من المسلحين على متن دراجات نارية قاموا بقتل أشخاص كانوا يؤدون صلاة الجمعة بأحد المساجد، كما قاموا بعمليات نهب، ولم تشر القناة إلى المزيد من التفاصيل بهذا الصدد.

كما لقي 23 شخصاً حتفهم في ولاية سوكوتو (شمال غرب) في هجوم مسلّح استهدف حافلتهم وتسبّب باحتراقها.

ولم تتّضح في الحال دوافع الهجوم الذي وقع يوم الاثنين الماضي، لكنّ شمال غرب نيجيريا ووسطها يشهدان منذ سنوات عدّة هجمات تشنّها عصابات إجرامية يطلق السكّان المحليون على أفرادها اسم "قطّاع الطرق"؛ لأنهم يسلبون القرويين والمسافرين أموالهم ويخطفونهم للحصول على فدية مادية مقابل إطلاق سراحهم.

وصعّدت هذه العصابات مؤخراً من وتيرة هجماتها، ولا سيّما في ولاية سوكوتو.

ومنذ نهاية 2020، بدأت العصابات الإجرامية باستهداف المدارس وخطفت أكثر من 1400 تلميذ وتلميذة.