الكويت تستنفر استعداداً لصدام محتمل بين إيران وأمريكا

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G5mdvb

خالد الجار الله نائب وزير الخارجية الكويتي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-05-2019 الساعة 18:09

عبرت وزارة الخارجية الكويتية عن قلقها الكبير حيال التوتر في المنطقة، وتصاعد حدة التهديدات بين الولايات المتحدة وإيران.

وأكد نائب وزير الخارجية الكويتية خالد الجار الله، في تصريح له مساء أمس الجمعة، أن الوضع الإقليمي الملتهب يدعو إلى القلق واتخاذ أقصى درجات الحيطة والحذر.

وأشار الوزير الكويتي إلى أن تسارع وتيرة التصعيد تنبىء بتطورات سلبية من شأنها أن يكون لها تداعيات خطيرة تهدد الأمن والاستقرار في المنطقة.

وعن الجلسة السرية التي عقدها مجلس الأمة يوم الخميس الماضي لمناقشة التصعيد الخطير الذي تشهده منطقة الخليج قال الجار الله: إن "الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية، استعرض المشهد السياسي المتصل بذلك" دون مزيد من التفاصيل.

وأضاف في هذا الصدد: إن "وزراء الصحة والتجارة والصناعة والنفط والكهرباء والماء والإعلام استعرضوا كذلك استعدادات وزاراتهم لأي تطورات تسفر عن ذلك التصعيد".

ودعا الجار الله إزاء هذه التطورات إلى بذل كل الجهود للنأي بالمنطقة عن تداعيات هذا التصعيد الخطير.

وزاد التوتر بين إيران والولايات المتحدة التي أرسلت المزيد من القوات العسكرية إلى الشرق الأوسط، بما في ذلك قاذفات B-52 وصواريخ باتريوت في استعراض للقوة، في ظل ما يقول مسؤولون أمريكيون إنها تهديدات إيرانية للقوات الأمريكية ومصالحها في المنطقة.

وفي العام الماضي انسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق النووي الذي أبرم عام 2015، وأعادت الولايات المتحدة فرض العقوبات لوقف صادرات النفط الإيراني.

وفي الشهر الماضي صنفت واشنطن الحرس الثوري الإيراني "تنظيماً إرهابياً أجنبياً"، والذي هدد بإغلاق مضيق هرمز، الذي يمر عبره خمس استهلاك العالم من النفط، إذا لم تتمكن إيران من تصديره.

وبدأت السفارة الأمريكية في بغداد إجلاء بعض الموظفين غير الأساسيين هذا الأسبوع لقلقها على ما يبدو ممَّا تصفها الولايات بتهديدات من إيران.

مكة المكرمة