الكويت تشدد على ضرورة إخلاء الشرق الأوسط من "النووي"

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/MDYXdz

الكويت دعت الدول المعنية بتنفيذ قرار الشرق الأوسط إلى الاضطلاع بمسؤولياتها

Linkedin
whatsapp
الخميس، 10-06-2021 الساعة 09:40
- أين جاءت كلمة الكويت؟

خلال مؤتمر استضافته الجامعة العربية بالتعاون مع المعهد العربي لدراسات الأمن.

- ماذا ناقش المؤتمر؟

عدم انتشار الأسلحة النووية، وآفاق تطوير دورة وقود نووي عربية.

شددت دولة الكويت على ضرورة إخلاء منطقة الشرق الأوسط من الأسلحة النووية وأسلحة الدمار الشامل، مؤكدة أنه "خيار لا بديل عنه" لتحقيق الاستقرار بالمنطقة وأمنها.

جاء ذلك على لسان السكرتير الثاني بالمندوبية الدائمة لدولة الكويت لدى الجامعة العربية، عبد العزيز الخبيزي، على هامش أعمال مؤتمر "نزع السلاح وعدم انتشار النووي بمنطقة الشرق الأوسط"، الذي تستضيفه الجامعة العربية بالتعاون مع المعهد العربي لدراسات الأمن.

ونقلت وكالة الأنباء الكويتية عن "الخبيزي" قوله، الأربعاء: إن على "الدول المعنية بتنفيذ قرار الشرق الأوسط الاضطلاع بمسؤولياتها حيال تنفيذ قرار إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل".

وأوضح أن ذلك يأتي وفقاً لما جاء في خطة العمل الواردة بالوثيقة الختامية لمؤتمر مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية لعام 2010.

وأشار إلى أن المؤتمر ناقش كذلك تنفيذ الجزء الرابع من الوثيقة الختامية لمؤتمر مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، وآفاق تطوير دورة وقود نووي عربية، بالإضافة لآخر التطورات على الساحة الدولية.

وأكد الخبيزي أهمية انضمام جميع الدول غير المنضمة لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية وإخضاع جميع منشآتها لنظام الضمانات الشامل التابع للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وأبدى استعداد بلاده لترؤس الدورة الثانية لمؤتمر إنشاء منطقة خالية من الأسلحة النووية وغيرها من أسلحة الدمار الشامل المقرر في نوفمبر المقبل بمقر الأمم المتحدة بنيويورك.

ويُعتقد أن "إسرائيل" تعد القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط ولا تخضع منشآتها لأي عمليات تفتيش من طرف الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

في الوقت ذاته تتواصل مباحثات فيينا للتوصل إلى اتفاق نووي جديد مع إيران، بعد انسحاب إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب من الاتفاق في مايو 2018.

مكة المكرمة