الكويت تطالب بتمثيل عربي كامل الصلاحيات في مجلس الأمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/d3bYZ2

المطالبة جاءت خلال كلمة مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة

Linkedin
whatsapp
الثلاثاء، 16-11-2021 الساعة 11:19

أين جاءت مطالبة الكويت بذلك؟

خلال كلمة مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة.

ما أبرز ما جاء في كلمة مندوب الكويت؟

"مسألة إصلاح مجلس الأمن والتمثيل العادل في عضويته من الركائز الأساسية لعملية الإصلاح الشامل للأمم المتحدة".

طالبت دولة الكويت، مساء الاثنين، بتمثيل عربي دائم بكامل الصلاحيات في فئة المقاعد الدائمة في مجلس الأمن، في حال أي توسع مستقبلي له.

وقال مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير منصور العتيبي، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم الثلاثاء: "إن مسألة إصلاح مجلس الأمن والتمثيل العادل في عضويته من الركائز الأساسية لعملية الإصلاح الشامل للأمم المتحدة، وهو ما يجعلنا أكثر تصميماً على تكثيف الجهود الرامية لتحقيق إصلاح حقيقي وشامل للجهة المسؤولة عن السلم والأمن الدوليين بموجب ميثاق الأمم المتحدة؛ ليصبح المجلس أكثر قدرة وفعالية".

وأكد العتيبي أن المجموعة العربية تجدد تأكيدها أن المفاوضات الحكومية في إطار الجمعية العامة هي المحفل الوحيد للتوصل إلى اتفاق حول توسيع وإصلاح مجلس الأمن، وفقاً لقرار الجمعية العامة (557/62) الذي تم اعتماده بتوافق الآراء ووضع أسس عملية للمفاوضات.

ولفت مندوب الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة إلى أن المجموعة العربية تؤكد على ترابط جميع الموضوعات التفاوضية الخمسة الرئيسية وتمتعها بعناصر مشتركة، مما يستوجب التعامل معها بأسلوب يحافظ على هذا الترابط ويحقق الإصلاح الشامل للمجلس.

وشدد على أن المجموعة العربية تستحق في ضوء خصوصيتها السياسية والثقافية والتراثية الحصول كمجموعة قائمة بذاتها على تمثيل في مجلس الأمن الموسع، لافتاً إلى أن جانباً كبيراً من أعمال المجلس يتعلق بالمنطقة العربية، وهو ما يستدعي تمثيلاً عربياً عادلاً ومتناسباً في مجلس الأمن الموسع، بما يضمن طرح وجهة النظر العربية في أعمال المجلس، والحفاظ على مصداقية أعماله ومشروعية قراراته.

وتمثل المجموعة العربية أكثر من 400 مليون شخص، وتضم في عضويتها 22 دولة بما يمثل قرابة 12% من العضوية العامة للأمم المتحدة.

يذكر أن دولاً عدة دعت في مناسبات مختلفة إلى إصلاح مجلس الأمن الدولي وعدم اقتصاره على عدد معين من دوله، كما توجه الانتقادات بشكل موسع لفكرة وجود الأعضاء الدائمين في المجلس وهم كل من الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وبريطانيا، وفرنسا، ولديهم حق النقض "الفيتو".

ويرى مراقبون أن ذلك يخدم مصالح تلك الدول الخمس الكبرى، ويؤثر بشكل سلبي على عمل المؤسسات الدولية.

مكة المكرمة