الكويت تطلق نداء عاجلاً لرعاياها في العراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/NMJqVA

مئات القتلى وآلاف المصابين سقطوا في احتجاجات العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 13-12-2019 الساعة 18:25

وجهت سفارة دولة الكويت في بغداد دعوة عاجلة إلى رعاياها الموجودين بالعراق، مطالبةً إياهم بالمغادرة فوراً؛ "حفاظاً على أمنهم وسلامتهم"، وذلك في ظل الأحداث المشتعلة بالبلاد منذ أكثر من شهرين.

وقالت سفارة الكويت في بغداد، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية "كونا": إنها "جددت دعوتها  للمواطنين الكويتيين بعدم السفر إلى العراق في الوقت الراهن".

كما دعت السفارة الموجودين هناك إلى "المغادرة فوراً؛ حفاظاً على أمنهم وسلامتهم، في ظل الأوضاع التي يشهدها العراق حالياً".

وأكدت على مواطنيها أن من الضروري "التقيد والالتزام بالقوانين المعمول بها في العراق والتي تحظر القنص (الصيد) بعموم الأراضي العراقية"، متمنيةً أن "يعم الأمن والاستقرار في ربوع العراق الشقيق".

واندلعت الاحتجاجات الشعبية في العراق مطلع أكتوبر الماضي، وتخللتها أعمال عنف واسعة النطاق؛ من جراء قمع قوات الأمن ومليشيات مسلحة؛ وهو ما أسفر عن سقوط ما يقرب من 500 قتيل وإصابة أكثر من 17 ألف جريح، وفق أرقام أعلنتها مفوضية حقوق الإنسان (رسمية) ومصادر طبية وأمنية.

والغالبية العظمى من الضحايا من المحتجين، وسقطوا، وفق المتظاهرين وتقارير حقوقية دولية، في مواجهات مع قوات الأمن ومسلحين من فصائل "الحشد الشعبي" لهم صلات مع إيران، المرتبطة بعلاقات وثيقة مع الأحزاب الشيعية الحاكمة في بغداد.

ومطلع ديسمبر الجاري، أجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي، على الاستقالة، لكنهم يصرون أيضاً على رحيل ومحاسبة كل النخبة السياسية المتهمة بالفساد وهدر أموال الدولة، والتي تحكم منذ إسقاط نظام صدام حسين عام 2003. 

مكة المكرمة