الكويت تعلن التعرف على هوية 8 من رفات المفقودين بالعراق

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/A45KwV

تم التعرف على المفقودين عبر التحليل الجيني للبصمة الوراثية

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 03-03-2021 الساعة 15:16

أعلنت الكويت، الأربعاء، التعرف على هوية 8 من رفات المفقودين أثناء الغزو العراقي للبلاد قبل 30 عاماً.

وقال رئيس لجنة شؤون الأسرى والمفقودين بوزارة الخارجية الكويتية ربيع العدساني، إن "تحديد مصير الشهداء جاء من خلال التحليل الجيني للبصمة الوراثية بعد جلب رفاتهم من العراق".

وأضاف العدساني، في تصريح صحفي نشرته وكالة الأنباء الكويتية، أن "الشهداء الـ8 هم أسعد السلطان، وأمين أشكناني، وخليل القطان، وعبد الله القديفي، ومحمد الصميم، ومساعد الدوسري، وناصر العنزي، ويوسف اليعقوب".

وأوضح أن "هؤلاء المفقودين اعتقلوا أثناء الغزو العراقي الغاشم على الكويت عام 1990".

ولفت إلى أن رفاتهم جُلب من العراق ضمن رفات 21 مفقوداً تسلمتهم السفارة الكويتية في بغداد من الحكومة العراقية في سبتمبر 2020، قبل الإعلان لاحقاً التعرف على هوية 13 منهم.

ووفق الكويت فإنه خلال عامي 1990 و1991 وقع 602 من رعاياها قيد الأسر لدى القوات العراقية، وبقي مصيرهم مجهولاً حتى 2004، قبل أن يتم التعرف على رفات 264، ولم يُعرف مصير المفقودين الـ338 الآخرين.

في حين تقول بغداد إنه لا يزال مصير 1.022 عراقياً من أصل 1.137 مفقوداً غير محسوم بعد فقد أثرهم خلال غزو العراق للكويت عام 1990.

وفي 2019، أعلنت وزارة الدفاع العراقية تخصيص مكافأة مالية لمن يدلي بمعلومات عن وجود رفات لمفقودين عراقيين أو كويتيين أو إيرانيين.

وفي أغسطس 1990، غزا العراق، إبان عهد الرئيس الراحل صدام حسين، الكويت، قبل أن يتم إخراج القوات العراقية من هناك بعد 7 أشهر على يد قوات دولية قادتها الولايات المتحدة خلال "حرب الخليج الثانية".

واستأنفت بغداد والكويت علاقاتهما الدبلوماسية عام 2003 في أعقاب إسقاط نظام صدام حسين.

مكة المكرمة