الكويت تنفي رسمياً نيل النائب البنغالي المحتجز جنسيتها

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/DyYZp5

النائب البنغالي المحتجز في الكويت

Linkedin
whatsapp
الخميس، 09-07-2020 الساعة 12:39
- متى أوقف النائب البنغالي في الكويت؟

مطلع يونيو الماضي.

- ما أبرز التهم الموجهة للنائب البنغالي؟

الرشوة وغسل الأموال وتجارة البشر والإقامات.

- كم المبلغ المالي الذي جمدته النيابة الكويتية؟

16 مليون دولار رصيد شركة النائب البنغالي.

نفت وزارة الداخلية الكويتية، اليوم الخميس، حصول النائب البنغالي المحتجز لديها على الجنسية الكويتية، مؤكدة أن هذا الحديث عارٍ من الصحة.

وأوضحت الوزارة الكويتية، في بيان رسمي اطلع عليه "الخليج أونلاين"، أن المتهم البنغالي مقيم بالبلاد وفقاً لقانون إقامة الأجانب، وأحيل للنيابة العامة كمتهم بعدة قضايا.

وأكدت أن النائب البنغالي المحتجز منذ مطلع يونيو الماضي، "لم يحصل على الجنسية الكويتية".

ونقلت صحيفة "القبس" الكويتية، عن صحف بنغالية، أن رئيسة وزراء البلاد، حسينة واجد، أبلغت البرلمان بوجوب إعلان خلو مقعد النائب "إن ثبت حمله جنسية الكويت".

وأوضحت أن القانون "لا يسمح بالجنسية المزدوجة للمشرِّع البنغالي"، مؤكدة أن الحكومة ستنظر في هذه المسألة.

وأواخر الشهر الماضي، قرر النائب العام الكويتي حبس النائب البنغالي المتهم بالرشوة وغسل الأموال وتجارة البشر والإقامات، 21 يوماً، ومحاسب شركته، وهو بنغالي أيضاً، وإحالتهما إلى السجن المركزي.

كما أمرت النيابة العامة بتجميد الحسابات البنكية للنائب البنغالي وشركته، حيث يبلغ الرصيد المالي للشركة نحو 5 ملايين دينار (16.2 مليون دولار).

وقالت وسائل إعلام كويتية إن إدارة التحقيقات الجنائية في الكويت "ألقت القبض على نائب برلماني بنغالي يدعى (م. أ)، ومشهور في دولته على نطاق واسع بلقب (كازي بابول)".

وأشارت إلى أن من بين التهم الموجهة إليه "الاتجار بالبشر (تجارة إقامات وتأشيرات) وغسل الأموال".

مكة المكرمة