الكويت والعراق تبحثان تنسيق المواقف لدعم استقرار المنطقة

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/VbMEKw

أشيد في اللقاء بتطور العلاقات العراقية الكويتية

Linkedin
whatsapp
الخميس، 23-09-2021 الساعة 11:50

أين جرى اللقاء بين "الصباح" وصالح؟

مدينة نيويورك، على هامش أعمال الجمعية العامة بمقر الأمم المتحدة.

ما أبرز أهداف اللقاء ومخرجاته؟

تعزيز العلاقات والتعاون المشترك بين البلدين.

بحث رئيس الوزراء الكويتي صباح خالد الصباح ورئيس الجمهورية العراقي برهم صالح، أمس الأربعاء، تعزيز التعاون بين البلدين، وتنسيق المواقف لدعم الاستقرار في المنطقة.

وجرى لقاء بين "الصباح" وصالح في مدينة نيويورك، على هامش أعمال الدورة الـ76 للجمعية العامة بمقر الأمم المتحدة.

وبينت الرئاسة العراقية أنه خلال اللقاء، جرت الإشادة بالتطور الكبير الذي تشهده العلاقات العراقية الكويتية، ووصفتها بأنها "الآن في أفضل حالاتها".

وأكد صالح بحسب بيان الرئاسة، حرص العراق على بناء علاقات وثيقة مع الكويت، وتعزيز التعاون المشتركة لما فيه مصلحة البلدين.

بدوره أكّد "الصباح" سعي الكويت نحو تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات ودعم أمن واستقرار العراق، مشيراً إلى حرص بلاده على تعزيز أواصر العمل المشترك، وصولاً نحو تحقيق التكامل الاقتصادي، وخفض مصادر التوتر وعدم الاستقرار في المنطقة.

يذكر أن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين (الكويت والعراق) عادت عام 2003، عقب الغزو الأمريكي للعراق، وذلك بعد انقطاع وتوترات منذ 3 عقود، حيث غزا العراقُ الكويت في عهد صدام حسين وتحديداً في أغسطس 1990.

واستطاعت حكومتا البلدين تحسين العلاقات خلال السنوات الأخيرة في ملفات عديدة، وتجري لقاءات رسمية وتشاورات بين مسؤولي البلدين، في زيارات متبادلة بين الكويت وبغداد، فيما تعرقل بعض القضايا تلك العلاقات، أبرزها الخلاف على الحدود البحرية.