الكويت وكندا تبحثان تعاوناً عسكرياً وتطورات إقليمية

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/JnEDj4

وزير الدفاع الكويتي الشيخ حمد جابر العلي الصباح (أرشيفية)

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 29-09-2021 الساعة 12:52
- ماذا بحث وزير الدفاع الكندي مع نظيره الكويتي؟

تعزيز العلاقات الثنائية وسبل تطويرها والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

- ماذا قال وزير الدفاع الكندي عن عمليات الإجلاء من كابل؟

عبّر عن شكر بلاده وتقديرها للجهود التي بذلتها الكويت في إجلاء الرعايا الكنديين.

بحثت دولة الكويت وكندا، اليوم الأربعاء، سبل تعزيز العمل المشترك، كما ناقشا أهم التطورات على الساحتين الإقليمية والدولية.

وقالت رئاسة الأركان الكويتية في بيان رسمي، إن وزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح تلقى اتصالاً هاتفياً من نظيره الكندي هارجيت ساجان، الذي أعرب عن تقدير بلاده للجهود التي قدمتها الكويت خلال عمليات الإجلاء التي تمت من العاصمة الأفغانية كابل.

وأوضح البيان أن "الصباح" عبّر لوزير الدفاع الوطني الكندي عن شكره على الاتصال الذي يعكس عمق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين، وحرصهما على تعزيزيها وتطويرها.

وتبادل الوزيران خلال الاتصال "وجهات النظر حول العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وناقشا أهم المستجدات الراهنة على الساحتين الإقليمية والدولية".

كما بحثا "سبل تعزيز العمل المشترك وتبادل الخبرات بين البلدين الصديقين"، وفق البيان الكويتي.

وفي 13 سبتمبر الجاري، بحث رئيس الأركان الكويتي مع مسؤول عسكري كندي بارز العلاقات الثنائية بين البلدين، وخاصة تلك المتصلة بالجوانب العسكرية.

يذكر أن الكويت، إلى جانب قطر والإمارات والبحرين، أدت دوراً خلال عمليات الإجلاء التي تمت للرعايا الغربيين والمتعاونين مع الدول الغربية بعد سيطرة حركة طالبان على كابل، منتصف أغسطس الماضي.

وعبّرت الولايات المتحدة ودول غربية أخرى عن شكرها العميق للدول الخليجية التي شاركت في عمليات الإجلاء.

مكة المكرمة