"اللاعبون بالنار" يكشف اليوم أسرار القمع في البحرين

ما الذي تخشاه البحرين من برنامج "ما خفي أعظم"؟
الرابط المختصرhttp://khaleej.online/Gw9Ydx

سُمع في إعلان الحلقة أصوات رصاص بالشارع وظهر أشخاص مطروحون في الشوارع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 14-07-2019 الساعة 17:30

قال الإعلامي تامر المسحال، مقدم برنامج "ما خفي أعظم" على قناة "الجزيرة"، الذي تميّز بكشف أسرار خطيرة تهم المنطقة العربية والخليجية خاصة، أن حلقة اليوم الأحد ستكشف عن أسرار ما جرى في فض احتجاجات وقعت في البحرين بالقوة.

وقال المسحال في تغريدة على حسابه في منصة "تويتر"، الاثنين الماضي، إن الحلقة الجديدة من برنامج "ما خفي أعظم" ستحمل عنوان "اللاعبون بالنار"، مبيناً أن الحلقة ستعرض "كشفاً جديداً من البحرين".

وأوضح مقطع إعلاني قصير، أرفقه المسحال بتغريدته، جزءاً من الحلقة، تبين أن الأسرار التي سيتم الكشف عنها يرويها مسؤول أمني مهم. وأظهر مقدم البرنامج وهو يدير حواراً مع هذا المسؤول الذي أدار ظهره للكاميرا؛ لحجب هويته الشخصية، وكان يرتدي الزي العربي المعروف في الخليج.

وأبرز ما جاء في الإعلان القصير هو حديث المسحال الذي يوجه كلامه للمسؤول الأمني البحريني بالقول: "أنت كنت قائد الفرقة الأمنية العسكرية التي دخلت لصد الاعتصام في دوار اللؤلؤة في المنامة".

ويظهر الإعلان مباشرة جزءاً من فض اعتصام البحرينيين في دوار اللؤلؤة من قبل رجال الأمن البحريني.

وعمدت القوات البحرينية، في الـ17 من فبراير 2011، إلى فض اعتصام سلمي في دوار اللؤلؤة بالعاصمة المنامة؛ بدعوى قيام المحتجين "بتنظيم تجمع غير قانوني وتأثير المعتصمين على حركة المواطنين"، على حد قول الحكومة.

وقبل ذلك بثلاثة أيام فقط، عبرت مدرعات عسكرية سعودية تحمل 1000 جندي سعودي مُساندة بـ 500 رجل شرطة إماراتي، جسر الملك فهد الرابط بين المملكتين بدعوة من الملك حمد بن عيسى آل خليفة لإخماد الاحتجاجات.

وأدى تفريق المحتجين (نحو ستة آلاف شخص) إلى مقتل أربعة أشخاص وجرح نحو 231 آخرين.

وقالت أصوات من المعارضة إن عملية فض الاعتصام لم يسبقها أي إنذار.

وكانت قناة الجزيرة بثت، نهاية يونيو الماضي، مقطعاً قصيراً جداً من الحلقة القادمة لبرنامج "ما خفي أعظم"، وهذا المقطع كان كفيلاً بإثارة حفيظة السلطات البحرينية وقلقها تحسباً لما سيكشفه البرنامج في حلقته القادمة.

ويبدو أن السلطات في المملكة البحرينية اختارت سياسة "أفضل وسيلة للدفاع هي الهجوم"، فاستبقت عرض البرنامج بمهاجمة دولة قطر تارة والجزيرة و"ما خفي أعظم" تارة أخرى.

هذا الفيديو القصير جداً استدعى مجلسي الشورى والنواب في البحرين لإصدار بيان مشترك يدعو قطر "للتركيز على إيجاد حلول لمشكلاتها الداخلية، والكف عن دعم الإرهاب في المنطقة، والعودة إلى طريق الصواب".

كما أدان البيان الذي أوردته وكالة الأنباء البحرينية الرسمية ما زعم أنه "استمرار ممارسات النظام القطري وتعمده إثارة الفتن والتدخل السافر بشؤون البحرين".

مقطع الفيديو القصير الذي استفز السلطات البحرينية يظهر فيه ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة وهو يؤكد أن مملكته دولة قانون ومؤسسات، وأن حرية التعبير عن الرأي مكفولة فيها بالقانون والدستور.

وفي المشهد التالي تُسمع أصوات رصاص بالشارع ويظهر أشخاص مطروحون في الشوارع، ثم يسمع صوت شخص يؤكد أنه يتوقع ملاحقته وآخرين للتخلص منهم لأنهم يمتلكون أسراراً "تضرهم"، دون أن يكشف صاحب الصوت الجهة التي تريد أن تتخلص منهم، أو الأسرار التي بحوزته.

يذكر أن برنامج "ما خفي أعظم" هو أحد البرامج الاستقصائية التي تبثها قناة الجزيرة، وقد فتح البرنامج في حلقات سابقة الكثير من الملفات التي شابها الغموض.

مكة المكرمة