المبعوث الأممي: اتفاق الرياض يساهم في استقرار اقتصاد اليمن

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/QkP5oq

أعرب غروندبرغ عن قلقه إزاء الوضع الآخذ في التدهور باليمن

Linkedin
whatsapp
الخميس، 28-10-2021 الساعة 20:21

- مع من التقى المبعوث الأممي؟

عقد اجتماعات مع مسؤولين كبار من الإمارات واليمن.

- ما الذي تناوله المسؤول الأممي في لقاءاته؟

  • آخر التطورات في اليمن.
  • جهود الأمم المتحدة لاستئناف حوار شامل بين الأطراف اليمنية.

أعرب المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، عن ثقته بأن حصول تقدُّم في تنفيذ "اتفاق الرياض" يعزز الشراكات السياسية ويساهم في استقرار الاقتصاد اليمني.

جاء ذلك خلال اختتام زيارة هانس غروندبرغ الأولى لدولة الإمارات، اليوم الخميس، حيث عقد اجتماعات مع كبار المسؤولين الإماراتيين واليمنيين من مكوّنات سياسية مختلفة.

وقالت البعثة الأممية إلى اليمن، في بيان، إن غروندبرغ تبادل الآراء مع المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات أنور قرقاش، ووزير الدولة للشؤون الخارجية خليفة شاهين، حول آخر التطورات في اليمن وجهود الأمم المتحدة المستمرة لاستئناف حوار سياسي شامل ومستدام بين الأطراف اليمنية.

وقال غروندبرغ: "تلعب الإمارات العربية المتحدة دوراً مهماً في دعم تسوية سياسية شاملة بقيادة يمنية للنزاع في اليمن".

وأكد أن "التقدُّم في تنفيذ اتفاق الرياض من شأنه أن يساهم أيضاً في تعزيز الشراكات السياسية ودعم تقديم الخدمات الأساسية واستقرار الاقتصاد".

وخلال لقاءاته مع أصحاب الشأن اليمنيين، أعرب غروندبرغ عن قلقه إزاء الوضع الآخذ في التدهور باليمن، وضمن ذلك اشتداد الحرب، وتفكُّك مؤسسات الدولة وتأثير النزاع على الاقتصاد وتراجع الخدمات الأساسية.

وقال: "لقد حان الوقت لإحراز تقدُّم نحو أولويات سياسية واقتصادية وأمنية فورية وطويلة الأمد بما يخدم مصلحة اليمنيين".

ومنذ مطلع فبراير الماضي، صعَّدت مليشيا الحوثي عملياتها ضد السعودية، بالتزامن مع ضغوط من الأمم المتحدة وواشنطن والاتحاد الأوروبي لوقف الحرب المتواصلة منذ أكثر من 7 سنوات.

ويشهد اليمن حرباً منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألفاً، وأصبح 80% من السكان، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

مكة المكرمة