المبعوث الأممي لليمن يعلن إجراء مناقشات مثمرة في عُمان

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/1X8Wrx

المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ

Linkedin
whatsapp
الأربعاء، 22-09-2021 الساعة 09:49

ما الذي ناقشه غروندبرغ في مسقط؟

آفاق السلام في اليمن.

ما الذي رآه المبعوث الأممي سبيلاً لإنهاء أزمة اليمن؟

تسوية يتم التوصل إليها عن طريق التفاوض السلمي.

اختتم المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أمس الثلاثاء، زيارة لمسقط، بعد لقائه مسؤولين عمانيين وقيادياً حوثياً.

وقال غروندبيرغ في بيان، إنه اختتم زيارة العاصمة العمانية مسقط حيث التقى وزير خارجية سلطنة عُمان بدر البوسعيدي، وعدداً من كبار المسؤولين في السلطنة. كما التقى محمد عبد السلام، الناطق باسم جماعة الحوثي.

وأضاف البيان: إن "غروندبرغ تبادل وجهات النظر مع البوسعيدي حول آفاق السلام في اليمن، وشكر السلطنة على دعمها المستمر لجهود الأمم المتحدة".

وزاد غروندبرغ قائلاً: "تستمر سلطنة عمان في لعب دور فعال ومهم فيما يتعلق بالسلام في اليمن، ولذا كانت تلك المناقشات مثمرة بشكل خاص"، حسب البيان.

وخلال نقاشه مع عبد السلام، أعاد المبعوث الأممي تشديده على التزامه بالعمل مع الأطراف سعياً نحو تسوية سياسية شاملة للنزاع في اليمن.

وأضاف غروندبرغ: "لا يمكن تحقيق السلام المستدام إلا عن طريق تسوية يتم التوصل إليها عن طريق التفاوض السلمي.. يجب توجيه كل الجهود نحو إحياء عملية سياسية تسفر عن حلول تلبّي تطلعات اليمنيين رجالاً ونساءً".

والأحد، بدأ المبعوث الأممي زيارة لمسقط، ضمن مساعيه الرامية إلى حل أزمة اليمن.

ومنذ سنوات تبذل الأمم المتحدة جهوداً دبلوماسية متكررة، بهدف التوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية، غير أنها فشلت في تحقيق تقدم ملموس على الأرض.

ويعيش اليمن منذ 2014، حرباً دامية تخوضها قوات الحكومة الشرعية المدعومة بتحالف عسكري تقوده الرياض، ضد الحوثيين المدعومين من إيران، والذين سيطروا على غالبية الشمال اليمني، ومن ضمنه العاصمة صنعاء.

وخلفت الحرب أكثر من 230 ألف قتيل، ووضعت 80% من سكان البلد، البالغ عددهم 30 مليوناً، على حافة المجاعة، وجعلتهم يعتمدون بالأساس على المساعدات، في أزمة إنسانية تصفها الأمم المتحدة بأنها الأسوأ بالعالم.

مكة المكرمة