المجلس العسكري بالسودان يقيل النائب العام

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/6n8aEq

اتهام للنائب العام بالمشاركة في مناقشة فض اعتصام الخرطوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 20-06-2019 الساعة 16:28

أصدر المجلس العسكري السوداني، اليوم الخميس، قراراً يقضي بإعفاء النائب العام، الوليد سيد أحمد، من منصبه، وتعيين عبد الله أحمد عبد الله بدلاً منه.

ونقلت وكالة "الأناضول" عن مصدر في النيابة العامة بالسودان، أن النائب العام، الوليد سيد أحمد، تسلَّم اليوم قرار المجلس العسكري القاضي بإقالته من منصبه.

وجاء هذا القرار بعدما قال المتحدث باسم المجلس العسكري، شمس الدين الكباشي، الخميس الماضي، إن النائب العام، ورئيس القضاء عباس علي بابكر، شاركا في اجتماع أمني لمناقشة فض الاعتصام أمام مقر الجيش بالخرطوم، وقدَّما المشورة القانونية لتنفيذ المهمة.

لكن تلك الاتهامات رفضها الوليد سيد أحمد الأحد الماضي، نافياً مشاركته في مناقشة فض الاعتصام مع المجلس العسكري، مهدِّداً بتقديم استقالته في حال التدخل بسلطاته وصلاحياته. كما نفى رئيس القضاء مشاركته أيضاً.

وجاءت إقالة النائب العام السوداني، بعد شهرين فقط من تعيين المجلس العسكري له في 16 أبريل الماضي.

وكان محمد حمدان دقلو "حميدتي"، نائب رئيس المجلس العسكري الانتقالي السوداني، أعلن اليوم، القبض على 14 عسكرياً على خلفية أحداث فض اعتصام الخرطوم، ووعد بإجراء انتخابات خلال عام واحد.

كما أعلن التوصل إلى "الشخص الذي يقف وراء فض الاعتصام، ولن نكشف عنه الآن، كي لا نؤثر على لجنة التحقيق".

وكانت قوات أمنية وعسكرية سودانية اقتحمت ساحة الاعتصام وسط الخرطوم، في الثالث من يونيو الجاري، وفضَّته بالقوة، وأعلنت لجنة أطباء السودان ارتفاع العدد إلى 128 قتيلاً.

وعزلت قيادة الجيش السوداني في الـ11 من أبريل الماضي، عمَر البشير من الرئاسة، بعد 30 عاماً في الحكم؛ تحت وطأة احتجاجات شعبية بدأت أواخر العام الماضي؛ تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية.

مكة المكرمة