المجلس العسكري يقر بحدوث تجاوزات أثناء فض اعتصام الخرطوم

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/GbKX5P

الاحصائية أوردتها قوى الحرية والتغيير المعارضة للمجلس العسكري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 13-06-2019 الساعة 22:32

أقر المجلس العسكري الانتقالي السوداني بأنه يقف وراء قرار فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة للقوات المسلحة بالخرطوم، يوم 29 رمضان، مع وجود تجاوزات خلال العملية الأمنية.

وأكد المتحدث باسم المجلس العسكري، شمس الدين الكباشي، خلال مؤتمر صحفي له، اليوم الخميس، أنه ستعلن نتائج التحقيق في فض الاعتصام يوم السبت المقبل، مشدداً على عدم السماح بالاعتصام مرة أخرى أمام المقرات العسكرية.

وكشف الكباشي عن اعتقال الجيش السوداني عدداً من ضباط شاركوا في عملية فض الاعتصام أمام مقر القيادة العامة.

واتهم قوى الحرية والتغيير السودانية بإيجاد صعوبة بإقناع أنصارها في الاتفاق مع المجلس العسكري، بحسب قوله.

وحول قطع الجيش للإنترنت في أرجاء السودان، أشار المتحدث العسكري إلى أنه لن يعاد في الوقت الراهن؛ لأنه "يهدد أمن البلاد".

وكانت قوة أمنية اقتحمت، في 3 يونيو الجاري، ساحة الاعتصام وسط الخرطوم وفضته بالقوة، وأعلنت المعارضة أن عملية فض الاعتصام وأحداث العنف التي تلتها أودت بحياة 118 قتيلاً، في حين تتحدث وزارة الصحة عن سقوط 61 قتيلاً فقط.

في حين أقّر المجلس العسكري السوداني، الاثنين الماضي، بتورط أفراد من القوات النظامية متحفظ عليهم في فض اعتصام الخرطوم، بداية الشهر الجاري، مشيراً إلى أنه لم يكن يرغب في فض الاعتصام، وستعلَن نتائج التحقيق للرأي العام خلال 72 ساعة.

وبدأ الاعتصام أمام مقر قيادة الجيش في 6 أبريل الماضي، للضغط من أجل رحيل الرئيس السابق عمر البشير، ثم استمر الضغط على المجلس العسكري لتسليم السلطة إلى المدنيين، في ظل مخاوف من التفاف الجيش على مطالب الحراك الشعبي، كما حدث في دول عربية أخرى، بحسب المحتجين.

مكة المكرمة