المحكمة الدولية تتراجع عن قرار بشأن الأردن سببه البشير

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/g2JBQN

الأردن لم يلقِ القبض على البشير حين زار عمّان في مارس 2017 (أرشيفية)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 06-05-2019 الساعة 12:38

تراجعت المحكمة الجنائية الدولية، اليوم الاثنين، عن قرارها إحالة الأردن إلى مجلس الأمن الدولي، بسبب رفضه إلقاء القبض على الرئيس المعزول عمر البشير عام 2017.

وذكرت وكالة "رويترز" أن المحكمة لن تحيل الأردن إلى المجلس بسبب عدم إلقاء القبض على البشير المشتبه في ارتكابه جرائم حرب عام 2015، وهو ما يعني إلغاء القرار السابق بهذا الشأن.

وقالت لجنة مؤلفة من خمسة قضاة إنه كان يتعين على الأردن إلقاء القبض على البشير، لكنَّ عدم فعل ذلك لا يسوّغ إحالة المملكة إلى مجلس الأمن.

من جانبها، قالت وزارة الخارجية الأردنية، في تعليق على القضية: إن "دائرة الاستئناف في المحكمة الجنائية الدولية استجابت للاستئناف الذي قدمته المملكة في هذه القضية".

وأكدت أن المحكمة ألغت قرار دائرتها التمهيدية إحالة الأردن إلى مجلس الأمن وجمعية الدول الأطراف للمحكمة الجنائية، بسبب عدم تسليم البشير.

وفي 2017، قالت "الجنائية الدولية" إنها ستحيل الأردن إلى مجلس الأمن، "لامتناعه عن تنفيذ أمر الاعتقال الصادر بحق البشير حين زار عمّان في مارس من العام نفسه لحضور القمة العربية".

وأصدرت المحكمة ذاتها في عامي 2009 و2010 أوامر اعتقال بحق البشير، على خلفية اتهامات بارتكاب جرائم حرب في إقليم دارفور (غربي السودان).

تجدر الإشارة إلى أنه في 11 أبريل الجاري، عزل الجيش السوداني الرئيس البشير، على وقع مظاهرات شعبية متواصلة؛ احتجاجاً على تدني الأوضاع الاقتصادية والغلاء، منذ 19 ديسمبر الماضي.

مكة المكرمة